المناطق:

مدى، واحد من أحدث أعضاء آيفكس يفوز بجائزة "برس إيمبليم كامباين".

في يوم 4حزيران/ يونيو ، تم تكريم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية والسفير المكسيكى لدى الأمم المتحدة، لويس ألفونسو دي ألبا، في جنيف من خلال منحهم جائزة حماية الصحفيين من مؤسسة "برس إيمبليم كامباين".

مدى، الذي أصبح عضوا في آيفكس الأسبوع الماضي، تم اختياره لدوره في تقديم معلومات دقيقة ومفصلة خلال حصار الصحفيين داخل وخارج غزة وخارجها، في الفترة من أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2008 وحتى منتصف كانون الثاني/ يناير 2009. وخلال هذا الوقت، كانت وسائل الإعلام الأجنبية ممنوعة من دخول قطاع غزة لتغطية الهجوم الإسرائيلي.

وقالت برس إيمبليم كامباين أن مدى "أثبت من خلال أداء مهمته أنه يكيل بمكيال واحد ونزاهة وحيادية في تغطيته للانتهاكات الإعلامية من قبل جميع الأطراف داخل وخارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهي نظرة شجاعة تستحق اعترافا جادا بها".

وتم منح السفير دي ألبا الجائزة لتفانيه في إثارة مسألة حماية الصحفيين في مناطق النزاع على مستوى الأمم المتحدة. وبدأ عملية تشاور مع زملائه السفراء للنظر في إمكانيات تأمين سلامة الصحفيين في المناطق المضطربة.

لقراءة المزيد عن الجائزة التي منحت لمدى، انظر موقع المركز:
http://www.madacenter.org/en/?p=213#more-213

من شبكتنا:

Three arrested over disappearance of journalist http://t.co/SGD6gbDEM8 | @IFJGlobal #Maldives