للاتصال الآمن، انقروا هنا. إن كنتم تتساءلون لماذا هو مهم، انقروا هنا

المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

[e]

إن شبكة أيفكس تتكون من منظمات تشترك في التزامها بالدفاع عن حرية التعبير والترويج لها كحق أساسي من حقوق الإنسان.

نحن شبكة: لقد جلب أعضاؤنا قوتهم الفردية لقضايا حرية التعبير كما أنهم قادرون على التعاون في الهدف المشترك المتمثل في الدفاع عن حرية التعبير والترويج لها.

نحن عالميون - ومحليون: لا يوجد منظمة أخرى تجمع مثل هذه المجموعة من مؤسسات حرية التعبير الدولية والمحلية، وتعزز التفاهم الدولي لهذه القضايا وتخلق فرصاً في مجال عمل الدعم والمناصرة.

نحن ندافع ونروّج لحق كل شخص في حرية التعبير: تدافع الأيفكس عن حق الجميع في حرية التعبير ، بما في ذلك العاملين في مجال الإعلام، المواطنين الصحفيين، الناشطين، الفنانين، والباحثين.

عملنا

1

لفت انتباه العالم إلى القصص والأحداث التي تؤثر على حرية التعبير من خلال موقعنا الإلكتروني، والمنشورات والتقارير على الإنترنت. شاهد ذلك على صفحتنا الرئيسية.

2

نعمل معاً من خلال تحالفات المناصرة، مجموعات العمل، البيانات المشتركة، العرائض وغيرها من الوسائل لإحداث التغيير. شاهد كيف.

3

دعم الجماعات المناصرة لحرية التعبير من خلال المؤتمرات، ورشات العمل، الموارد اللازمة وغيرها. شاهد كيف في أقسام (شبكتنا) و (دليل الحملات).

تأثيرنا

آيفكس معروفة كشبكة عالمية ذات مصداقية وجديرة بالثقة وبأن تحركاتها التي تهدف إلى الدفاع عن حرية التعبير وتعزيزها تحدث فرقا. نحن نسعى جاهدين لتوفير منصة ومساحة عمل ضرورية لاستكشاف الردود والحلول لانتهاكات وقضايا حرية التعبير المعقدة والمتطورة أكثر أي وقت مضى.

شبكتنا

إن أعضاء الأيفكس يعملون على المستوى المحلي والوطني والإقليمي والدولي، ويمتدون في 60 دولة، أكثر من ثلثيها يقع مقرها في جنوب الكرة الأرضية، ولكل عضو يعمل في مجال الخبرة لديه.

مقتطفاتنا السنوية

في كل عام، تجد شبكة آيفكس من خلال التعاون والابتكار طرق مبتكرة لزيادة الوعي بقضايا حرية التعبير وتعزيز قوة شبكتنا وإحداث التغيير الحقيقي من خلال الحملات الموجهة والعمل في مجال الدعوة والمناصرة.

فريق عملنا

يتكون مجلس إدارة أيفكس من 13 ممثلين من أعضاء الشبكة. ويعمل المجلس كهيئة رقابية على الأيفكس.

تاريخنا:

أسست أيفكس عام 1992 في مونتريال بكندا عندما التقت منظمات رائدة في مجال حرية التعبير لخلق آليات مشتركة لكشف انتهاكات حرية التعبير في العالم بشكل سريع. واليوم بلغ أعضاء أيفكس أكثر من 90 منظمة مستقلة في 65 دولة حول العالم وأصبحت شبكة معروفة دولياً بفعاليتها ومصداقيتها.

للإتصال بنا

للاستفسار عن الإعلام:
media ( @ ) ifex ( . ) org


للاتصال بالدعم والمناصرة
campaigns ( @ ) ifex ( . ) org

لأية استفسارات:
اضغطوا هنا للاتصال بنا

من شبكتنا:

سوف يدعى آخر الشهود في قضية الشاعرة الفلسطينية #طاطور للإدلاء بشهادتهم اليوم. لقد مضى حوالي عام ونصف منذ اعتقالها… https://t.co/cGirkl9H2c