المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

معارض لموجابي يفوز بأولى جوائز الفن

فاز كاتب مسرحي زيمبابوي تكرر انتقاده لنظام الرئيس روبرت موجابي بجائزة حرية الإبداع، التي تقدمها المادة 19 وجماعة آرت فنتشر الفنية الخيرية.

وقد فاز كونت ملانجا بالجائزة الأولى وقدرها 50 ألف دولار على عمل "الرئيس الطيب". وتصور المسرحية السياسية الساخرة ديكتاتورا أفريقيا يحكم زيمبابوي منذ 27 عام عندما حصلت البلاد على استقلالها في 1980.

إن ملانجا منتقد صريح للرئيس موجابي، وقد حظر النظام أعماله. وحسب التقارير الإخبارية، قرر ملانجا تخصيص نصف الجائزة لجماعة "أفقن يا نساء زيمبابوي "، وهي منظمة من أجل المساواة في الحقوق.

وتحدث ملانجا من زيمبابوي قائلا، "أشعر بتأثر بالغ لتقدير عملي. إن هذه الجائزة ليست لي وحدي، إنها لأولئك الفنانين الذين يتعرضون للمخاطر بسبب عملهم معي، وهي جائزة للمسرح في هذه البلاد".

تأسست الجائزة تكريما للفنانين الذين يدافعون عن حريتهم في التعبير مهما كانت التضحيات الشخصية.

وكانت الجائزة الثانية من نصيب "مسرح بيلاروسيا الحر"، وهو مشروع سري بدأ في 2005 كأداة فنية لمقاومة الرقابة. وذهبت الجائزة الثالثة للمغنية النرويجية ـ الباكستانية والناشطة في مجال حقوق الإنسان دياه، المعروف باسم "مادونا المسلمة".

ومُنح الفنان البورمي زارجانار، الذي حكم عليه مؤخرا بالسجن لمدة 45 عاما بسبب مساعدته ضحايا الإعصار نرجيس، جائزة الفنان السجين وقدرها 25 ألف دولار.

وفاز فريق "سيتي أوف رايم"، وهم جماعة من 14 مغني الراب من شمال البرازيل، تدين أغانيهم العنف، بجائزة الشباب وقدرها 25 ألف دولار.

زوروا المادة 19 لمزيد من المعلومات، بما فيها التغطية الإعلامية للجوائز: http://tinyurl.com/7pm4z4

من شبكتنا:

UN Women Ethiopian representative calls on African Journalists to Increase Focus on Women’s Issues at opening of 4… https://t.co/BUrxUtwXns