المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أفغانستان: مقتل صحفي ومعتقل سابق لدى الجيش الأمريكي

قتل مراسل أفغاني، عمل لحساب وسائل الإعلام الكندية واعتقل مؤخرا من قبل الجيش الأمريكي، رميا بالرصاص في كندهار، حسب إفادة صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير و الاتحاد الدولي للصحفيين و مراسلون بلا حدود والمصادر الإخبارية الكندية.

تقول التقارير المبدئية أن جواد أحمد، المعروف باسم جوجو يازمي، قتل على يد رجلين أمام منزل عمه بكندهار في 10 مارس.

من خلال عمله كمساعد إعلامي، اعتبر المراسلون الأجانب أحمد، 23 عاما، "الشخص المناسب"، إذ قدم لهم خدمات الترجمة والانتقال. كما عمل أيضا كصحفي، وأجرى لقاءات في أماكن خطيرة على حياة المراسلين الأجانب.

هذا العمل الخطير جعله مستهدفا. فقد أوقفه الجيش الأمريكي في 2007 للاشتباه في كونه "عدو مقاتل" بسبب اتصالاته مع المتمردين. وبزعم أنه يمثل خطرا على قوات الائتلاف والحكومة الأفغانية، اعتقله الأمريكيون في قاعدة بجرام الجوية، شمال كابول، لمدة 11 شهرا ثم أفرجوا عنه فجأة بدون أي تفسير في سبتمبر الماضي.

كان أحمد قد قال عقب الإفراج عنه أنه تعرض للاستجواب المتكرر التعذيب أثناء احتجازه، ويسعى للثأر. وقال: "سأقرع أبواب الكونجرس، سأذهب لبوش، سأذهب لأوباما، إلى أي مكان وأي شخص حتى أحصل على العدالة".

اغتيلت العديد من الشخصيات الأفغانية البارزة في مدينة كندهار، التي تلقى فيها مسئولية أغلب الاغتيالات على طالبان. وفي حالة أخرى، في العام الماضي، قتل عبد الصمد روحاني، المراسل الأفغاني الشاب بالبي بي سي، في إقليم هلماند الجنوبي.

من شبكتنا:

Tanzanian media orgs, bloggers and HR watchdogs taking legal action against govt requirement to register online pla… https://t.co/erfoH9QsCV