المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أفغانستان: مقتل صحفي بريطاني في انفجار

لقي صحفي بريطاني مصرعه في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق يوم 9 يناير بينما كان مسافرا مع وحدة مشاة البحرية الأمريكية، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود، والاتحاد الدولي للصحفيين.

كان روبرت هامر يعمل لحساب صحيفة "صنداي ميرور" التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، و هو أول الصحفيين البريطانيين الذين يقتلون في أفغانستان، وفقا لمراسلين بلا حدود. توفي هامر في مكان الانفجار في إقليم هلمند، بينما أصيب زميله المصور فيليب كوبورن بجروح خطيرة، وفقا للاتحاد الدولي للصحفيين ومراسلون بلا حدود.

كان هامر من قدامى الصحفيين المخضرمين الذين عملوا على تغطية النزاعات وعمل في العراق، ولقي حتفه في رحلته الخامسة إلى أفغانستان. وقال الاتحاد الدولي للصحفيين إن أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية وجنديا أفغانيا قتلا أيضا في الحادث نفسه.

وأضاف الاتحاد "إن وفاة هامر توضح أن أفغانستان لا تزال واحدة من أخطر دول العالم بالنسبة للصحفيين. فالسفر مع الجيش لا يقلل من المخاطر التي يتعرض لها الصحفيين. وفي الواقع، كما تبين هذه المأساة، قد يجعل ذلك الصحفيين على الخط الأمامي للمواجهة.

من شبكتنا:

La necesidad de legislar sobre cibercrimen en Panamá para respetar los derechos humanos y las garantías procesales:… https://t.co/wKOyS5rpoZ