المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أفغانستان: مقتل صحافي تلفزيوني

تم العثور على صحافي تليفزيوني بارز مؤيد لجماعات المعارضة السياسية مقتول طعنا خارج منزله في كابول يوم ٦ أيلول / سبتمبر ، حسب لجنة حماية الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين ومراسلون بلا حدود .

غادر سيد حميد نوري ، ٤٥ عاما، شقته بعد تلقي مكالمة هاتفية. وتم العثور على جثته وهي تحمل آثار طعنات عديدة.

يعمل نوري لحساب شبكة تلفزيون وراديو أفغانستان الرسمي وكان عضوا نشطا في الاتحاد الوطني للصحافيين في أفغانستان. كما شغل منصب رئيس تحرير وكالة أنباء "باختيار" المملوكة للدولة ورئيس تحرير صحيفة "ناخوست". في عام ٢٠٠٤، شغل منصب المتحدث باسم خصم من الرئيس الأفغاني حامد قرضاى.

وقالت لجنة حماية الصحفيين إن: "المستوى المرتفع جدا من الإفلات من العقاب في حالات قتل الصحفيين يجب ألا يستمر ويجب أن يتم التوصل إلى قتلة نوري وتقديمهم إلى العدالة".

من شبكتنا:

Pakistan: Civil society groups urge a review of the registration policy for international NGOs as government remain… https://t.co/fQhuoazaOY