المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

بالرغم من إلغاء عقوبة السجن، إلا أن فاطمة زهرة عمارة ما زالت مدانة بتهمة التشهير

(مراسلون بلا حدود / آيفكس ) - 12 يوليو 2012 - في 7 تموز/يوليو 2012، أبطلت محكمة استئناف عنابة (شرق البلاد) عقوبة بالسجن مع النفاذ لمدة شهرين صدرت بحق الصحافية فاطمة زهرة عمارة العاملة في جريدة آخر ساعة في حزيران/يونيو الماضي.

في هذا الإطار، أعلنت مراسلون بلا حدود: "صحيح أن إبطال هذا الحكم بالسجن مع النفاذ ليثلج قلبنا، إلا أننا نستنكر هذا الحكم الجديد الذي يحافظ على إدانة الصحافية بالتشهير مع فرض غرامة وتعويض عليها مع أنها لم تؤد سوى واجبها الإعلامي. ونعتبر أن المبلغ المعني الذي يصل إلى 120000 دينار (حوالى 1200 يورو) غير متكافئ البتة".

صدر هذا الحكم إثر إيداع المسؤول السابق في مستشفى عنابة شكوى ضدها عقب اتهامه بالتحرّش الجنسي بموظفة سابقة في المستشفى. وقد كتبت فاطمة زهرة عمارة مقالة كشفت فيها إجراءات التحقيق في محاكمة المدير السابق". وبحسب جريدة الوطن، لم تقم الصحافية العاملة في آخر ساعة إلا بسرد الوقائع كما جرت على غرار صحف أخرى".

ترسل الجزائر رسائل متناقضة بشأن مقاربتها القانونية للقضايا المرتبطة بحرية الصحافة: كانت السلطات قد أعربت عن رغبتها في إسقاط عقوبات السجن من جنح الصحافة في خلال صياغة القانون رقم 12 – 05 بشأن الإعلام الذي تم تبنيه في البرلمان في أواخر العام 2011. وبالرغم من هذا، إلا أن القضاء الجزائري يبدو أنه قد تجاهل هذا التغيير في الاتجاه بإدانته على سبيل المثال الصحافي منصور سي محمد بالسجن مع النفاذ بتهمة التشهير في أيار/مايو الماضي. ولا تزال أحكام قانون العقوبات في مجال التشهير سارية المفعول. لذا، تدعو مراسلون بلا حدود إلى إلغائها كما إلى تطبيق إلغاء العقوبات من جنح الصحافة بشكل فعال ومنهجي.

من شبكتنا:

Various groups and individuals sign statement asking @Google to drop 'Project Dragonfly' & plans to launch a censor… https://t.co/BQYK9rLRfu