المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

بدء تطبيق خطة تحرك للحق في الوصول إلى المعلومات في الأمريكتين

دعاة حرية التعبير في الأمريكتين لديهم سببا للاحتفال من أجله: أصبحت قوانين الحصول على المعلومات متاحة في كتيبات موجودة في نصف بلدان المنطقة، في حين أن غالبية البلدان الأخرى تناقش مشروعات قوانين أو على وشك المصادقة على مسودات لتصبح قوانين سارية.

إلا أن بعض البلدان لا تزال تناضل من أجل تطبيق القوانين، بل إن البعض الأخر يتراجع للوراء، وفي بلدان أخرى نادرا ما يتم الاستخدام لقوانين الحصول على المعلومات.

ولإنقاذ الوضع تم وضع خطة عمل إقليمية للأمريكتين من أجل التقدم نحو الحق في الحصول على المعلومات في الأمريكتين، والذي تطويره في مؤتمر إقليمي ناقش الحق في الحصول على المعلومات في نيسان /أبريل في ليما، بيرو.

واجتمع أكثر من 115 من ممثلي الحكومات والمجتمع المدني ووسائل الإعلام، والمنظمات الحكومية الدولية والإقليمية، والمؤسسات المالية والجهات المانحة من 18 بلدا في المنطقة للنظر في العقبات الرئيسية التي تحول دون هذا الحق وأيضا الحلول المحتملة لتجاوز تلك العقبات.

واتفقت المجموعة على أن تلتزم الدول التزاما خاصا بالكشف عن المعلومات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان والفساد -خصوصا في الأمريكتين، حيث تتم الانتهاكات الحقوقية مدعومة من الدولة، بما في ذلك تلك التي ترتكب تحت غطاء "الحرب العالمية على الإرهاب" ، والتي سمح لها ستار "أسرار الدولة" بأن تزدهر.

ترأس اليوم الأخير من المؤتمر، الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، والذي ذكر المجتمعين بأن "الحصول على المعلومات من شأنه أن يغير واقع المجتمع" ، حيث أنه يوفر للمواطنين وسيلة لمساءلة الحكومة ، وتحسين التنمية، وضمان قدر أكبر من الأمن، فضلا عن كون الحصول على المعلومات حقا أساسيا من حقوق الإنسان.

وتم تنظيم المؤتمر من قبل مركز كارتر بالتعاون مع منظمة الدول الأمريكية، ولجنة الحقوقيين الأندية ومركز فارس للصحافة في الأمريكتين. وتمثل الوثيقة الإقليمية ملحقا لإعلان أتلانتا العالمي وخطة العمل الذين تم وضعهما العام الماضي.

لقراءة النتائج الكاملة وخطة العمل الإقليمية للأمريكتين وإعلان أتلانتا للتقدم نحو الحق في الحصول على المعلومات يمكن زيارة الرابط التالي:
http://www.cartercenter.org/peace/americas/ati_conference/2009/index.html

من شبكتنا:

Chad media outlets shut down for the day, February 21, in protest against authorities harassment of journalists an… https://t.co/4Aofbsn0Fp