المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اليوم العالمي لحرية الصحافة في الأمريكتين

تخليدا لذكرى الصحافيين الذين سقطوا في أمريكا اللاتينية، 26 قتيلا و 12مختفيا خلال العام الماضي، احتفلت جمعية االصحافة في البلدان الأمريكية باليوم العالمي لحرية الصحافة من خلال بدء برنامج دراسي مكثف عبر الإنترنت مصمم لمنع الهجمات ضد الصحفيين. "نطاق الجريمة المنظمة: ممارسة الصحافة في مواجهة العنف"، يتم تنظيمه بالتعاون مع الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك. ولا تزال الجمعية تجري محادثات مع رؤساء التحرير في المكسيك لبناء تضامن بين وسائل الإعلام من أجل دفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات لحماية حرية الصحافة. هذا الأسبوع ، قدمت الجمعية قضيتين جديدتين لصحفيين قتلوا في البرازيل إلى لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان.
http://www.ifex.org/americas/2010/05/03/iapa_wpfd/

أصدرت صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير الاستعراض السنوي الأول لحرية التعبير في اليوم العالمي لحرية الصحافة. وصنفت منظمات حرية الصحافة كندا باعتبارها من بين الدول العشرين الأولى في العالم من حيث احترام حقوق حرية التعبير، لكنها حصل على درجة منخفضة فيما يتعلق بالوصول إلى المعلومات وإلى الحكومة الاتحادية، فضلا عن الاعتداءات على الصحافة والإفلات من العقاب. المقالات في التقرير تغطي قانون التشهير والهجمات القاتلة على الصحفيين في الصحافة الإثنية وانتحال الشرطة صفة الصحفيين وتكتيكات الحكومة لمنع الوصول إلى المعلومات، وأيضا تقدم معلومات عن الصحفيين الكنديين الذين سجنوا وتعرضوا للتعذيب أثناء إعداد التقارير في إيران والصومال، من بين قضايا أخرى.
http://www.ifex.org/canada/2010/05/03/2009_free_expression_review/

قدمت إندكس على الرقابة تقريرا للصحافي البريوفي كارلوس فلوريس بورخا يوم 3 مايو، وصف خلاله معركته المستمرة لتحقيق العدالة بعد إغلاق محطته الإذاعية راديو "لا فوس"، على خلفية تغطيتها لمجزرة الحكومة في يونيو حزيران عام 2009. وكتب فلوريس بورخا عن قصة احتجاج 3000 من الهنود الأصليين على خطط الحكومة البيروفية لاستغلال أرضيهم للتنقيب عن المعادن والغاز والنفط. ووفقا لجماعات السكان الأصليين، قتل 50 متظاهرا واختفى ما يصل الى 400. تم إغلاق إذاعة "لا فوس"، إلا أن أكثر من 100 محطة بث بدأت تغطي القصة. ويخوض فلوريس بورخا حاليا معركة قانونية لإعادة بث راديو "لا فوس" على الهواء مستعينا بمساعدة من محام كلفه معهد الصحافة والمجتمع.
http://www.indexoncensorship.org/

أنشطة أخرى :

- مؤسسة اندينا لرصد حالة الإعلام كتبت إلى الرئيس الاكوادورى رافائيل كوريا ديلغادو فيسنتي يوم 3 مايو، داعية إياه إلى اتخاذ تدابير من شأنها أن تحمي الصحفيين وتمكنهم من القيام بعملهم. معظم الهجمات على الصحافة كانت بتحريض من المسؤولين الحكوميين والشرطة والسلطات الحكومية، وفقا للمؤسسة. وبحسب جمعية البلدان الأمريكية للصحافة، فقد أشار الرئيس علنا إلى الصحافة باعتبارها فاسدة وغير مسؤولة وتزعزع الاستقرار وهو ما عزز المناخ للمزيد من الهجمات على الصحافة والرقابة الذاتية من قبل الصحفيين.
http://www.fundamedios.org/home/index.php

- المؤسسة وغيرها من المنظمات التي تتألف منها مجموعة أنديان لحرية المعلومات أدانت أيضا انتهاكات حرية التعبير في فنزويلا. ويضم الأعضاء الآخرون في المجموعة معهد الصحافة والمجتمع التي تتخذ من بيرو مقرا لها، والجمعية الوطنية للصحافة من بوليفيا ومعهد الصحافة والمجتمع من فنزويلا. ولاحظت المجموعة أن حرية الصحافة مكفولة وفقا للدستور الفنزويلي، إلا أن معارضا سياسيا تم احتجازه مؤخرا بعد إجراء مقابلة تلفزيونية، فضلا عن اعتقال مالك مؤسسة إعلامية، إلى جانب القيود المفروضة على مختلف محطات التلفزيون. بالإضافة إلى ذلك، دعا البيان إلى إجراء تحقيق في الحادث المؤسف للمصور الصحفي خورخى دوران، الذي توفي إثر أزمة قلبية في 22 نيسان\أبريل، بينما كان يغطي مؤتمرا صحافيا وذلك بسبب سوء التنظيم الذي كان الحرس الوطني في غرب فنزويلا مسؤولا عنه. وأصيب العديد من الصحفيين بالمرض نتيجة تعرضهم للمواد الكيميائية في معمل للمخدرات.

-اللجنة الكندية لحرية الصحافة العالمية، أعلنت أسماء الفائزين في جائزة حرية الصحافة للتحرير والكاريكاتير الصحفي. وكان موضوع هذا العام للكاريكاتورات هو الحق في عدم التضرر ليس حقا: كيف يمكننا تشجيع نقاش قوي مع احترام المشاعر الدينية؟"

http://www.ccwpf-cclpm.ca/english

من شبكتنا:

La @sip_oficial condena asesinatos de periodistas en #México y #Colombia https://t.co/lvSuG74Dgn @FLIP_org @article19mex @RELE_CIDH