المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

آيفكس ترحب بتعيين اديسون لانزا كمقرر جديد لحرية التعبير

اديسون لانزا، المقرر الخاص المقبل لحرية التعبير في لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان
اديسون لانزا، المقرر الخاص المقبل لحرية التعبير في لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان

IACHR

آيفكس، الشبكة العالمية التي تدافع عن حرية التعبير وتروّج لها، تهنئ المحامي والصحفي الأوروغواني اديسون لانزا على اختياره ليكون المقرر الخاص المقبل لحرية التعبير في لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان. حيث تم تعيين لانزا لمدة ثلاث سنوات وسيتولى مهام منصبه بتاريخ 6 تشرين الأول 2014.

إن مكتب المقرر الخاص مكلّف بالقيام بأنشطة لحماية وتعزيز الحق في حرية الفكر والتعبير في المنطقة. وتشمل هذه الأنشطة تقديم المشورة للجنة البلدان الأمريكية في حالات وجود الصحفيين تحت الخطر، إجراء زيارات ميدانية للدول الأعضاء في منظمة الدول الأمريكية، الترويج للمعايير التشريعية والقضائية وغيرها التي تعزز الدعم لحرية التعبير، وإنتاج التقارير بشأن القضايا الرئيسية.

لانزا سيجلب ثروة من خبرته المرتبطة بهذا الدور. فهو المؤسس المشارك والرئيس الحالي لمركز الأرشيف والوصول إلى المعلومات العامة في مونتيفيديو. حيث أن المركز هو عضواً في شبكة آيفكس، وتحالف آيفكس الإقليمي في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. لقد عمل لانزا كصحفي ومستشار للمنظمات الدولية العاملة في مجال حرية التعبير، مثل اليونسكو والمقرر الخاص للأمم المتحدة حول حرية التعبير.

"لقد شاهد أعضاء آيفكس بشكل مباشر كيف أن عمل المقررين الخاصين يمكن أن يساهم بشكل قوي لتشكيل حوار بناء ومركز وعمل إجراءات فعالة حول حرية التعبير".
آني جايم، المديرة التنفيذية لآيفكس

لاختيار بديل للمقررة الخاصة الحالية، كاتالينا بوتيرو، والتي تنتهي ولايتها بتاريخ 6 تشرين الأول 2014، أرسلت لجنة البلدان الأمريكية دعوات لطلبات جدد بشهر كانون الاول عام 2013. وخلال شهر أيار، تم دعوة منظمات المجتمع المدني إلى تقديم ملاحظاتها على المرشحين الستة الذين تمت مقابلتهم لاحقاً بتاريخ 22 تموز في واشنطن. وأشارت لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان في بيانها على تعيين لانزا إلى "التأييد الواسع لصالح ترشحه خلال عملية التشاور من قبل منظمات المجتمع المدني في العديد من البلدان في المنطقة."

إن عمل المقرر الخاص أمرٌ أساسيٌ لحالة حرية التعبير في الأمريكتين، وكما لوحظ من قبل تحالف آيفكس، "فقد ساهم في تعزيز الديمقراطية في المنطقة".

تتقدم آيفكس بالشكر لكاتالينا بوتيرو لمساهمتها الهامة من أجل حرية التعبير في الأمريكتين خلال الأعوام الستة الماضية. كما تتطلع الشبكة إلى مواصلة التعاون مع مكتب المقرر واديسون لانزا على حد سواء.

من شبكتنا:

Macedonian NGO Metamorphosis rejects accusations that it organised street protests https://t.co/4PrcDqEKKv @hrw… https://t.co/LZQjzdG34S