المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الأرجنتين: الرئيسة كيرشنر تسعى للسيطرة على صحيفتين رائدتين، ومقتل صحافي

اتهمت الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر صحيفتين رائدتين بالتواطؤ مع النظام العسكري منذ أكثر من ٣٠ عاما، وتحاول الآن السيطرة على إنتاج وبيع ورق الصحف، حسب جمعية الصحافة بالبلدان الأمريكية واللجنة لحماية الصحفيين. هناك تاريخ طويل من النزاعات حول حرية الصحافة في الأرجنتين. ولكن قتل الصحافيين أمر نادر الحدوث. تم طعن صحافي بوليفي كان يعيش ويعمل في مدينة صفيح في بوينس آيرس حتى الموت في ٤ أيلول / سبتمبر، حسب فورو دي بيريوديسمو أرجنتينو ومنظمة مراسلون بلا حدود.

في ٢٤ آب / أغسطس ، قالت الرئيسة كيرشنر إن بيع صناعة ورق الصحف عام ١٩٧٦ لصحيفتي "كلارين" و "لا ناسيون" غير قانوني لأن المالك اضطر لعقد الصفقة تحت إكراه المجلس العسكري. وتسعى الدولة لوضع تشريع جديد يعتبر توريد ورق الصحف من الشؤون العامة والتي تخضع لتنظيم الحكومة. وقدمت الحكومة تقريرا من ٤٠٠ صفحة إلى القضاء لإجراء تحقيق كامل حول الأمر. وتزود "بابيل برينسا" صحف البلاد اليومية البالغة ١٧٠ صحيفة بورق الطباعة.

وجاء تقرير كيرشنر بعد أسبوع من قرار حكومتها بإلغاء ترخيص مزود خدمة الإنترنت الخاص بـ“كلارين”.

ويعتقد الصحافيون في "كلارين" و "لا ناسيون" أن الحكومة تحاول ترهيب وإسكات منتقديها. بيد أن الصحافيين المتعاطفين مع الحكومة قالوا إن "بابيل برينسا" كانت ضرورية للتأسيس لدور وسائل الإعلام خلال فترة الديكتاتورية، حيث كانت كل من "لا ناسيون" و "كلارين" لا يقدمون تغطيات للقصص المتعلقة بالجرائم التي ارتكبت ضد المعارضين خلال الحكم العسكري.

وحدث نوع مختلف من انتهاكات حرية الصحافة في أماكن أخرى في بوينس آيرس. حيث قتل آدامز ليديسما فالنزويلا، وهو عامل اجتماعي وصحافي بوليفي، هذا الاسبوع خارج منزله. وبعد وقت قصير عثرت زوجته على جثته، وتلقت تهديدات من قبل مجهولين، قالوا لها: "زوجك رحل، والشيء نفسه سيحدث لك إذا لم تأخذي أطفالك وتخرجين من هنا".

ركض ليديسما فالنزويلا نحو تلفيزيون "موندو تي في"، وهي خدمة خاصة بالعمال من بوليفيا وباراغواي وبيرو المهاجرين. كان ليدسيما يعمل في الوقت نفسه مراسلا لصحيفة "موندو فيللا" المجانية اليومية، التي تركز على القضايا الثقافية والاجتماعية. وقال أحد الزملاء إن إنشاء مثل تلك القنوات والوسائل الإعلامية أسهمت في تحسين ظروف العمال المهاجرين في مدن الصفيح.

من شبكتنا:

In solidarity with civil society in Hungary https://t.co/gz9Bzbi5SR @EFF @Dunja_Mijatovic https://t.co/rFlIE6g2wS