المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أذربيجان: البرلمان يسقط أغلب التغييرات على قانون المنظمات غير الحكومية

 متظاهرون أمام البرلمان الأذري يوم 30يونيو/حزيران يعارضون التغييرات المقترحة لقانون المنظمات غير الحكومية
متظاهرون أمام البرلمان الأذري يوم 30يونيو/حزيران يعارضون التغييرات المقترحة لقانون المنظمات غير الحكومية

IRFS

تبنى البرلمان الأذربيجاني قانونا جديدا للمنظمات غير الحكومية يوم 30 يونيو/حزيران، لكنه ألغى العديد من التعديلات المثيرة للجدل التي كان أعضاء أيفكس والعديد من الجماعات الحقوقية الدولية يعارضونها بقوة، وذلك وفقا لمعهد حرية وأمان الصحفيين، وخدمة أذربيجان (RFE/RL).

وترى المنظمات غير الحكومية والمجموعات الحقوقية الدولية أن تلك التعديلات كان من شأنها أن تزيد سيطرة الحكومة على المجتمع المدني والمنظمات الإعلامية في أذربيجان.

كان من شأن المقترح الذي تم رفضه أن يمنع المنظمات غير الحكومية من استلام أكثر من 50% من تمويلاتهم من الخارج، كما يستوجب تسجيل كل المنظمات بالدولة وإلا سيكونون عرضة لدفع غرامة قد تصل إلى 50000 نيو مانتاس (قرابة 62200 دولار أمريكي)، كما تمنع تلك التعديلات المنظمات من العمل على المستوى القومي إذا لام يكن لديهم فروع في ثلث الوحدات الإدارية في أذربيجان.

وقال معهد حرية وأمان الصحفيين أن بعض التعديلات القمعية ظلت في القانون مثل منع الأجانب المقيمين بشكل دائم في البلاد من تأسس منظمات غير حكومية ومنع المنظمات الأجنبية من العمل إلا أذا كانت أنشطتهم مبنية على "عقود دولية مناسبة"، كما أنه على النقابات إبلاغ الدولة بأي تغييرات في عضويتها.

وكان من المفترض مناقشة التعديلات يوم 19 يونيو/ حزيران لكن البرلمان أجل النقاش لوقت لاحق بعد شكاوى دولية ومحلية واسعة من عدم وجود مشاورات ومناقشات عامة كافية وأيضا بسبب التأثير السلبي الذي يمكن أن تتركه تلك التعديلات على البيئة التي تعمل فيها منظمات المجتمع المدني والتي تتسم أصلا بالصعوبة.

وقاد معهد حرية وأمان الصحفيين، و30 عضوا في أيفكس جمع توقيعات على التماس للبرلمان الأذري يوم 15 يونيو يطالب بتجاهل التغييرات التي "تهدد أو تنفي استقلالية المنظمات غير الحكومية في أذربيجان بما في ذلك المنظمات العاملة على حماية حرية الرأي والتعبير".

وخرج أعضاء منظمة العفو الدولية في مختلف دول أوروبا، المملكة المتحدة، وألمانيا وتركيا إلى الشوارع يوم 29 يونيو/ حزيران في أثناء استعدادات البرلمان لمناقشة التغييرات. وكانت تلك المسيرات جزءا من حملة منظمة العفو للتضامن مع الصحفيين المستقلين في أذربيجان.

بدأ حوالي 100 يمثلون منظمات ومجموعات المجتمع المدني، من بينهم معهد حرية وأمان الصحفيين، احتجاجا يوم 30 يونيو/حزيران أمام البرلمان إلا أنه انتهى بالقوة على يد رجال شرطة يرتدون الملابس المدنية، قاموا بتدمير لافتات المتظاهرين ومنعوا المظاهرة من الاقتراب من مبنى البرلمان.

وتم السماح للعاملين بالمنظمات غير الحكومية بتسليم قرار للبرلمان يعبرون من خلاله عن معارضتهم للتعديلات التي تفرض محاذير على عملهم، وفي وقت لاحق من ذلك اليوم تم تمرير القانون.

من شبكتنا:

TODAY: The 11th Gathering in Istanbul for Freedom of Expression will be streamed on this YouTube channel on May 26-… https://t.co/U4SWWoKMKi