المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أذربيجان: إهانة مدونين ومحاكمتهم لكونهم "مثيري شغب"

via IRFS

جرت محاكمة اثنين من المدونين الشباب في أذربيجان بتهمة "التخريب" و"تعمد العنف الجسدي"، خلال جلسة استماع في 16 أيلول / سبتمبر، وشاب تلك المحاكمة تجاوزات واعتقال عدد من أنصار المدونين، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود ومعهد حرية الصحفيين والسلامة.
وفقا لمراسلين بلا حدود، في 8 تموز / يوليو، كان أمين الملي وعدنان حاجي زاده جالسين في مطعم حينما توجه نحوهما عدد قليل من الرجال واعتدوا عليهما. وعلى الرغم من اتصالهما بالشرطة تم اعتقال المدونين كمشتبه بهم لمدة 48 ساعة وأفرج عن المهاجمين، وفقا لمعهد حرية الصحفيين والسلامة. ثم في 10 تموز / يوليو ، حكمت محكمة سابايل على ملي وزاده بالحبس شهرين رهن المحاكمة.
تم تقديم أدلة إضافية على براءة المدونين إلى المحكمة من قبل محاميي الدفاع (تسجيلات من مكان الحادث بواسطة كاميرات الهواتف النقالة والشهود)، لكن وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود رفض القاضي تلك الأدلة. كما حرم كلا من الملي وزاده من الحصول على محام أثناء احتجازهم وفوق كل ذلك لم يقدم من يسمون "ضحايا" والذين مثل اثنان منهم أمام المحكمة أي دليل على الإصابات التي زعموا أنها لحقت نتيجة اعتداء المدونين.

واعتبرت مراسلون بلا حدود أن "محاكمة المدونين هي لحسن الحظ انتهاك لكل قواعد القانون الأوروبي الذي تخضع له أذربيجان". حيث أنها وقعت على الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان. وأضافت المنظمة أن "اعتقال المدونين وإدانتهما المحتملة جاء لدوافع سياسية ورغبة في فرض رقابة".

ووقف أنصار زاده والملي خارج المحكمة يرتدون قمصانا تحمل عبارة "أنا مخرب جدا" وفقا لمراسلين بلا حدود ومعهد حرية الصحفيين والسلامة، وتم إلقاء القبض على عدد منهم واقتيادهم إلى مركز شرطة محلي.

تم منع الصحفيين وممثلي المنظمات غير الحكومية من حضور جلسة الاستماع. ومع ذلك ، حضر ممثلين عن سفارات الولايات المتحدة وفرنسا والنرويج ، والمجلس الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية. وتم عقد الجلسة الثالثة في 18 أيلول / سبتمبر.

والد زاده، حكمت حاجي زاده، قال لمراسلين بلا حدود إن: "نظام أذربيجان المناهض للديمقراطية يبذل قصارى جهده لقمع التعبير، ولكن جيلنا والأجيال الجديدة مستمرون في النضال من أجل حرية التعبير".

من شبكتنا:

En #Venezuela la Guardia Nacional impide cobertura periodística en la frontera https://t.co/7V9nXv4efC… https://t.co/BYt0a9rd2H