المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أذربيجان: إدانة صحافي وحبسه بتهم الاتجار بالهيروين

صدر حكم جديد على الحافية الأذربيجانية المعروفةإينوللا فاتولييف، التي تقضي حكما بالسجن أكثر من ثماني سنوات بتهم ملفقة للإرهاب ، والتشهير والتحريض على الكراهية العرقية والتهرب من دفع الضرائب. الحكم الجديد على خلفية إضافة جديدة لقائمة الاتهامات وهي الحيازة غير المشروعة للمخدرات. وأعرب معهد حرية وسلامة المراسلين والسلامة ومراسلون بلا حدود وغيرهما من منظمات أيفكس عن سخطهم بسبب الاتهام الأخير ضد فاتولييف، والتي اعتبرها المعهد"وهمية".

في 6 يوليو / تموز، أدانت محكمة في منطقة باكو فاتولييف بتهمة حيازة 220 ملغ من الهيروين، والتي يزعم مسؤولو السجن أنهم وجدهوا خلال تفتيش زنزلنة الصحافية في ديسمبر كانون الأول. وحكمت المحكمة بإضافة 30 شهرا لمدة سجن فاتولييف، وبالتالي تمديد مدة السجن الذي اعتبرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان غير قانوني، وكذلك جماعات حرية التعبير وحقوق الانسان في جميع أنحاء العالم.

وقال المعهد إن "التهم المتعلقة بالمخدرات ضد فاتولييف كانت ملفقة كي لا تلتزم الدولة بقرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية". وذكرت المنظمة التي راقبت محاكمة فاتولييف أن هناك العديد من التجاوزات والتناقضات في الإجراءات.

قامت فاتولييف بتأسيس ورئاسة تحرير صحيفتين شهيرتين هما "ريالني أذربيجان" و "جاندليك أذربيجان"، قبل أن يتم اغلاقهما من قبل السلطات في عام 2007. واتهمت فاتولييف، التي ألقي القبض عليها في تلك السنة، مسؤولين على مستوى رفيع بوضع مخططات لاغتيال الصحافي المار حسينوف.

التهمة الإضافية تأتي بمثابة صفعة في وجه محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، والتي نقضت أحكام الإدانة التي صدرت ضد فاتولييف في 22 نيسان / أبريل، وطالبت بالافراج الفوري عن فاتولييف وأمرت حكومة أذربيجان بأن تدفع تعويضا 27822 يورو.

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • أذربيجان: صحافيا سجينا ينفذ إضرابا عن الطعام.. والمحكمة الأوروبية تأمر بإطلاق سراحه

    بدأ صحافي أذربيجاني سجين إضرابا عن الطعام يوم 2 يونيو للفت الانتباه إلى الحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في نيسان / أبريل بالإفراج الفوري عنه، حسب معهد حرية المراسلين والسلامة، ومراسلون بلا حدود. وذكرت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية أن الصحافي قد سجن ظلما لممارسته حقه في حرية التعبير. وفي الأسبوع الماضي، وانضمت مؤشر على الرقابة والمادة 19 وغيرها من المجموعات الحقوقية في مظاهرة تدعو إلى وضع حد لمعاناته. وحثت لجنة حماية الصحفيين واللجنة العالمية لحرية الصحافة وغيرهما من أعضاء أيفكس الحكومة الأذربيجانية على تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.



من شبكتنا:

#Bahrain Profiles in Persecution: Jaafar Maki Husain https://t.co/qHJWN7ZpfD @ADHRB