المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الكاتب الصحفي عباس المرشد يتعرض وعائلته لمضايقات من قبل جهاز الأمن الوطني

(آيفكس/مركز البحرين لحقوق الإنسان) – لقد ورد إلى علم مركز البحرين لحقوق الإنسان أن الكاتب والصحفي عباس المرشد (31 عاما)، قد تم توقيفه مع أسرته أربع ساعات في الجزء البحريني من نقطة عبور جسر الملك فهد، والذي يربط بين البحرين والمملكة العربية السعودية. وكان عباس المرشد في طريق عودته بعد زيارة إلى المملكة العربية السعودية، عندما تم التحفظ على عائلته وعلى جوازات سفرهم من قبل مكتب الهجرة والجوازات. ومن ثم قام احد أفراد جهاز الأمن الوطني (المخابرات) بإدخالهم إلى غرفة مجاورة تستخدم للتحقيق. وقد تم تفتيش زوجة المرشد تفتيشاَ دقيقا والتحفظ على أجهزة الهواتف النقالة والحاسب الآلي والكاميرا الخاصة بهم. ونظرا إلى أن الحاسب الآلي كان يحتاج إلى كلمة مرور لفتحه، رفض المرشد الإدلاء بها دون إذن قضائي، لكن تهديده مع أسرته بإبقائه محتجزا حتى الصباح ، كان سببا في اضطراره لفتح الحاسوب أثناء حضوره. و قد استغرقت عملية فحص وتصفح محتويات الجهاز من قبل الأمن الوطني أكثر من ساعة وتضمنت محاولة النظر الى صور خاصة لزوجته وعائلته، مما دعاه لاستنكار هذا الفعل المشين. وقد قام أحد أفراد جهاز الأمن بنسخ بعض من الملفات الموجودة على حاسوب المرشد على قرص ذاكرة.
ومن جانب آخر، تم تفتيش سيارة المرشد بدقة ومصادرة كتب خاصة به في مواضيع تاريخ وسياسة البحرين ومنها كتاب "دليل الخليج" للوريمر، "الاستعماري البرتغالي" و "نماذج ديمقراطية", بالإضافة إلى مذكرات يومياته الخاصة. وقد ابلغ المرشد بانه سوف يتم استدعائه بعد مراجعة محتويات الكتب.
و يعتبر عباس المرشد من كتاب العمود المعروفين بنقدهم و تطرقهم لقضايا عامة تتعلق بالديمقراطية وحقوق الانسان والتي تعتبرها السلطة مواضيع حساسة، حيث يكتب بشكل منتظم في جريدة "الوقت"، وينشر- أيضا- بعض مقالاته على المنتديات الالكترونية و التي تلقى إقبالا واسعا من القراء. ومن ضمن كتاباته المميزة ما يعرف محليا باسم وثائق فضيحة البندر.
و كان المرشد وبتاريخ 27 يناير 2009، قد تعرض لاعتداء من قبل القوات الخاصة التابعة للأمن الوطني وقد أصيب برصاصة مطاطية في عينه اليمنى بينما كان يهم خارجا من مركز اجتماعي قريب من منزله. (انظر الصورة).
توصيات للسلطات البحرينيةـ:
• التحقيق في المضايقات التي تعرض لها الكاتب الصحافي عباس المرشد، وإعادة الكتب المصادرة و التأكد من عدم القيام بأي أعمال انتقامية ضده نتيجة لكتاباته عن القضايا العامة، واتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل تلك المضايقات بحقه.
• وقف الممارسات واصلاح القوانبن التي تنتهك حقوق الكتاب والصحافيين بسبب تعبيرهم عن آرائهم في القضايا العامة.

من شبكتنا:

En #Nicaragua, el control que Ortega ejerce sobre los medios se reduce a pesar de que recrudece la represión… https://t.co/sepcWMKhlZ