المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

معاقبة الطالبة نور حسين بتهمة تداول بيان طلابي ينتقد

(آيفكس/مركز البحرين لحقوق الإنسان) – يعبر مركز البحرين لحقوق الإنسان عن قلقه الشديد وأسفه للتدهور المتزايد في مستوى حرية الرأي والتعبير في البحرين والذي بدأ يستهدف حتى الشباب من الطلبة والطالبات في الجامعات المحلية. فقد أقدمت إدارة جامعة البحرين -وهي الجامعة الوطنية الوحيدة في البلاد - على معاقبة الطالبة نور حسين وذلك بإلغاء فصل دراسي كامل من سجلها الأكاديمي وذلك بتهمة "توزيع أوراق تتضمن إساءة إلى الجامعة وإدارتها، وتتضمن إثارة الطلاب وتهييجهم ضد أنظمة الجامعة".
وكانت الطالبة نور (22 عاما) التي تشغل موقع رئيسة النشاط الطلابي بجمعية الشبيبة البحرينية من ضمن الطلبة النشطين في الجامعة، ومن عملوا على توزيع بيان تم تداوله بين طلبة جامعة البحرين، كانت قد أصدرته قائمة الوحدة الطلابية بمناسبة حلول ذكرى يوم الطالب البحريني، والذي يصادف 25 من فبراير من كل عام. ودعا ذلك البيان إلى "وضع ضوابط للجامعات الخاصة ورعاية الجامعة الوطنية -جامعة البحرين- بوصفها الجامعة الوطنية المعنية باحتضان كل أبناء وبنات البحرين، محذراً من سياسات ممنهجة داخل الجامعة قد تدفع الطلبة لهجرها نحو الجامعات الخاصة الفاقدة للنوعية التعليمية الجيدة" وقد أعتبرت إدارة الجامعة بأن البيان مسيئاً لها ولسمعتها ومثيراً للطلبة ضد أنظمتها.
وقد شكلت الجامعة لجنة تحقيق من خمسة أعضاء بينهم شخص عراقي وأخر مصري لتحقيق في الأمر، وتم التحقيق معها والتعامل مع قضيتها وكأنها قضية أمنية تهدد أمن البلاد، من خلال طبيعة الأسئلة التي كانت شبيهة بتلك الأسئلة التي يتعرض لها المعارضون السياسيون والمدافعين الحقوقيين في سجون جهاز امن الدولة، من حيث السؤال عن توجهاتها السياسية والجهات والتيارات السياسية التي تدعمها وعلاقاتها الطلابية . وتم إطلاعها في أن أنظمة جامعة البحرين تعارض تداول هذا النوع من البيانات. وقد أعربت الطالبة نور حسين، التزامها بقوانين الجامعة وسعيها لتطويرها بالوسائل السلمية والديمقراطية، كما أنها أكدت إيمانها بمضمون البيان موضوع التهمة والتي يدعو إلى إصلاح الوضع التعليمي في البحرين ودعم جامعة البحرين بالميزانية التي تكفل نهضتها وتطورها. وقد جاء تقرير لجنة التحقيق بتأكيد التهم ضد الطالبة نور وأظهر تحسسا ملحوظاً من أن الطالبة بدت متمسكة بقناعاتها وأنها "لم تبد ندما أو أسفا لمضمون هذه الأوراق بل أبدت إصرارها على إصدار أوراق مماثلة ". وتم الطلب منها التوقيع على محضر الاجتماع الذي احتوى على الكثير من النقاط التي لم يتم الإشارة إليها أو النقاش حولها، إلا إنها رفضت التوقيع على أمورا أو تهم لم تحصل.
إن معاقبة الطالبة نور بسبب ممارستها لحقها في حرية التعبير هو انتهاك صارخ لالتزامات البحرين الدولية كعضو في مجلس حقوق الانسان، وطرفا في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه البحرين في سبتمبر 2006م، ولاسيما المادة 19 منه والتي تشير إلى: حق كل إنسان في اعتناق آراء دون مضايقة، وحقه في حرية التعبير. ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها."
ويطالب مركز البحرين لحقوق الانسان إدارة جامعة البحرين بإلغاء العقوبة ضد الطالبة المذكورة فورا، أو أي عقوبات أخرى مرتبطة بممارستها حقها في حرية التعبير والعمل الطلابي، ويدعوا المركز حكومة دولة البحرين إلى التعاطي الايجابي ودعم النشاط الطلابي بمختلف توجهاته السياسية والثقافية والاجتماعية والحقوقية، بدل النظر إلى حراكه الطبيعي من منظار أمني فقط .
وعليه يطالب مركز البحرين لحقوق الانسان بالآتي:
1- على طلبة وأكاديمي الجامعة التضامن مع الطالبة نور والوقوف مع فعالياتها التضامنية وتشجيع كافة الأنشطة الثقافية والسياسية والاجتماعية والحقوقية بين الطلبة.
2- إلغاء العقوبة المفروضة على الطالبة نور حسين، وعدم المس بسجلها الإكاديمي وفرض أي عقوبات أخرى بسبب موقفها.
3- فسح مجال أوسع لحرية التعبير في الجامعة وإلغاء أي عقوبات للطلبة أو أي من منتسبي الجامعة- سواء كانوا إداريين أو أكاديميين- بسبب ممارستهم لحقهم الطبيعي لحرية التعبير.
4- تغيير الأنظمة والقوانين بحيث تتواكب مع المواثيق الدولية وممارسة حق حرية الرأي والتعبير في الاتفاقيات والعهود الدولية التي صادقت عليها البحرين
5- تشجيع النشاط والحراك الاجتماعي والسياسي والثقافي والحقوقي بين الطلبة ووقف الهيمنة التقليدية على تلك الأنشطة أو التعامل معها كقضايا امنية.

من شبكتنا:

"South African newsrooms are under pressure to move away from thoughtful and in-depth reporting towards responding… https://t.co/7DgcyJT7qw