المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل طفلة واعتقال الخواجة يهدد التزام الحكومة بالإصلاح

اعتقال الناشطة المشهورة عالميا "العربية الغاضبة" أو " Angry Arabiya” ومقتل طفلة تبلغ من العمر خمسة أيام نتيجة الهجوم بالغاز المسيل للدموع، أصبح الواقعة الأحدث التي تهدد وعود البحرين بالإصلاح بعد تقرير انتقد بقوة قنع الاحتجاجات المطالبة بالديمقرطية في وقت سابق من العام الجاري، حسب مركز البحرين لحقوق لإنسان، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومؤشر على الرقابة وغيرهم من أعضاء آيفكس.

زنب الخواجة ابنة الناشط الحقوقي السجين عبد الهادي الخواجة والمعروفة على نطاق واسع باسمها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "@angryarabiya” تم اعتقالها بعنف بعدما رفضت فض اعتصامها الذي استمر خمسة عشر يوما، حسب مركز البحرين لحقوق الإنسان ولجنة الكتاب السجناء -القلم الدولي. تم إطلاق الخواجة بكفالة يوم ٢٠ ديسمبر/ تشرين الأول، وهي الآن في انتظار المحاكمة وقد تواجه حكما بالسجن قد يصل إلى سنتين في السجن، حسب مركز البحرين.

وشارك المئات من المتظاهرين المعارضين للحكومة في اعتصام قبل تفريقه من قبل شرطة مكافحة الشغب بالغاز المسيل للدموع والصواعق الكهربائية، حسب أعضاء آيفكس.

وكان مئات من المتظاهرين المناهضين للحكومة شاركوا في الاعتصام قبل ان تفرقهم شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ويقول أعضاء.

وأصيب عدة أشخاص بسبب استخدام القوة المفرطة، ويزعم أحد المحتجين قتل عندما صدمته سيارة تابعة للشرطة، حسب ركز البحرين. ونفت وزارة الداخلية البحرينية أن تكون الشرطة مسؤولة عن الوفاة، وانطلقت سلسلة من الاحتجاجات التي قوبلت بعنف من قبل الشرطة.

لقد تم التعامل مع الاحتجاجات الأخيرة، سواء الصغيرة أو الكبيرة، بالطريقة نفسها. وتواصل قوات الأمن إطلاق كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع في مناطق سكنية، حسب مركز البحرين (انظر: http://yfrog.com/od8xblij وhttp://yfrog.com/mgpzaphj ). كما تعرض منزل رئيس المركز نبيل رجب لهجوم بالغاز المسيل للدموع بينما كان أطفاله في الداخل. ولم يكن حتى متواجدا في البلاد.

وفقا لـ"فايننشال تايمز"، قالت جمعية الوفاق الشيعية، حزب المعارضة الرئيسي، إن هناك أدلة تثبت أن رضيعة عمرها خمسة أيام من العمر توفيت في منزلها يوم 11 ديسمبر نتيجة لاستنشاق الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها شرطة مكافحة الشغب. لكن الحكومة نفت هذه المزاعم قائلة إن وزارة الصحة أكدت أن سبب الوفاة هو التهاب سحائي جرثومي.

وتأتي الانتهاكات بعد شهر بالكاد من إصدار لجنة التحقيق المستقلة تقريرا يدين استخدام "القوة المفرطة" عندما سحقت الحكومة الاحتجاجات خلال شهري فبراير ومارس. وقال التقرير إن المعتقلين كانوا معصوبي العينين وتعرضوا للجلد والركل والصعق بالصدمات الكهربائية والتهديد بالاغتصاب لانتزاع الاعترافات. كما انتقد تقرير اللجنة الاستخدام "غير المتناسب" للغاز المسيل للدموع، وبعضه يتم إنتاجه في الولايات المتحدة

وأعرب النظام عن "استيائه" من النتائج، وأصر على إجراء إصلاحات والمضي قدما. حتى الآن، تم إنشاء لجنة وطنية لتنفيذ التوصيات، التي تشمل تحميل مسئولين رسميين مسئولية الانتهاكات، وجعل الأحكام العسكرية تخضع لمراجعة المحاكم المدنية، حسب مؤشر على التقارير. كما عينت الحكومة أيضا اثنين من ضباط الشرطة في الخارج للإشراف على التغييرات الأمنية- على الرغم من أن واحدا منهم هو قائد شرطة ميامي السابق جون تيكموني"، المعروف بقدرته على سحق الاحتجاجات، حسب سارة ياسين من مؤشر.

وترسل كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة مبعوثين إلى البحرين لمراقبة تطبيق توصيات اللجنة.

وقالت سارة: “مثل تلك الأهداف في غالبها هي طويلة الأجل ولا تتعامل مع الموقف الراهن". وأضافت: “إذا أرادت الحكومة التقدم للأمام، وحيازة ثقة من لا يصدقون أن البعثة لم تكن سوى محاولة لإصلاح سمعة البحرين دوليا، فعليها السماح للمتظاهرين بالاحتجاج، وعليها أن تغير طريقتها في قمع المتظاهرين".

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • يجب على الحكومة البحرينية توفير الحماية الكافية لجميع المدافعين عن حقوق الإنسان

    قام السيد عادل فليفل والذي يعتبر وثيق الصلة بالحكومة البحرينية بنشر تهديد واضح وصريح على حساب التويتر الشخصي العائد له موجه الى المدافعين عن حقوق الانسان لميس ضيف، نبيل رجب، محمد المسقطي، ويوسف المحافظة. وتفيد التقارير الموثوقة ان السيد فليفل يقود ميليشيات مدنية مسلحة تحرض على العنف الطائفي وتشجع المدنيين على حمل السلاح وقتل دعاة الاصلاح والديمقراطية ونشطاء حقوق الإنسان مستغلين فشل الجهات الحكومية المختصة باداء واجبها الاساسي وهو حماية المواطنين وممتلكاتهم وتقديم منتسبي هذه المليشيات الخارجة عن القانون الى القضاء العادل.



من شبكتنا:

الاحتجاز التعسفي يطال الآلاف في السعودية https://t.co/qnB2jSqcWY @hrw_ar https://t.co/yDjSfkgSEZ