المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

محتجون وأعضاء آيفكس يحيون ذكرى اندلاع الانتفاضة

الناشط الحقوقي البارز  نبيل رجب خلال احتجاج في وسط المنامة يوم 2 فبراير/ شباط 2012
الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب خلال احتجاج في وسط المنامة يوم 2 فبراير/ شباط 2012

Caren Firouz / Reuters

أمضت البحرين أسبوعا في الاستعداد ليوم الثلاثاء، حيث الذكرى السنوية للانتفاضة فيها بنشر آلاف من قوات الأمن لمواجهة المتظاهرين المناهضين للحكومة، ورفضت منح تأشيرات دخول لصحافيين، واعتقلت ورحلت مراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية. آيفكس والمنظمات الأعضاء يدعون لدعم 14 فبراير/ شباط للمساعدة على تجنب أي مزيد من العنف.

يوم 14 فبراير/ شباط، أطلقت قوات الأمن في البحرين الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية على المتظاهرين الذين كانوا يحاولون استعادة دوار اللؤلؤة، مركز احتجاجات العام الماضي، حسب مركز البحرين لحقوق الإنسان.

حسب التقارير الإخبارية، كان رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، نبيل رجب، من بين المعتدى عليهم، كما تم اعتقال الناشطة الحقوقية زينب الخواجة، ابنة المدافع الحقوقي السجين عبد الهادي الخواجة. وتلقى مركز البحرين العديد من التقارير عن إصابات واعتقالات أخرى، وقال شهود عيان إن هناك قوات سعودية ترسل إلى البحرين.

وفي تحذير للنشطاء عشية الذكرى الأولى للانتفاضة، حذر مدير الأمن العام اللواء طارق الحسن البحرينيين من "الاستجابة للتحريض عبر وسائل الإعلام الاجتماعية والمطالبات بالتجمعات غير القانونية أو أية أنشطة أخرى قد تتسبب في اختلال الأمن العام" .

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، قال الحسن إن قوات الأمن لن تتردد في الرد "على من يصرون على استغلال مناخ الحرية والديمقراطية في البحرين لنشر دعوات غير مسئولة لسلوكيات عنيفة وغير قانونية".

ومن المتوقع أن يتحدى آلاف الناس التحذيرات التي أكدت على انعدام صبر السلطات، وسيشاركون رغم ذلك في الاحتجاجات اليوم وغدا. تم رفع حالة السلامة الوطنية (الطوارئ) في يونيو/ حزيران، إلا أن المتظاهرين مستمرون في الاحتجاجات اليومية التي ينتج عنها صدامات مع قوات الأمن التي استخدمت القوة المفرطة بشكل روتيني لإجبارهم على التفرق.

وقال المتظاهر نادر عبد الإمام لمراسلي الأخبار: "لن نتراجع". ولجأ عبد الإمام إلى منزل خارج المنامة مع متظاهرين آخرين للتغلب على الغازات المسيلة للدموع. وقال: “استمرت الاحتجاجات لمدة عام كامل ولن سيستمر عاما آخر أو أكثر".

ويقول أعضاء آيفكس الذين شاركوا في بعثة دولية إلى البحرين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إن البحرين فشلت في الوفاء بوعودها في تنفيذ بتوصيات الإصلاحات الحقوقية التي طالبت بها لجنة تقصي الحقائق في البحرين. حسب البعثة، قتل 50شخصا على الأقل خلال أشهر الاضطرابات السياسية غير المسبوقة، بعضهم توفي خلال الاعتقال لدى الشرطة.

وطالب أعضاء آيفكس البحرين برفع كل المعوقات المفروضة على سفر الصحافيين الأجانب والمنظمات الحقوقية الدولية، والذين كان يخطط العديدون منهم للسفر إلى البحرين لتغطية الذكرى السنوية الأولى.

تم اعتقال المواطنات الأمريكيات هويدا عارف وراديكا سايناث على يد قوات الأمن البحرينية في العاصمة، المنامة، يوم11 فبراير وتم ترحيلهما اليوم التالي دورهما في الاحتجاجات الحالية، حسب مؤشر على الرقابة. وكانتا تشاركان في مبادرة "شاهد على ما يحدث في البحرين" التي وصلت البلاد كاستجابة لدعوة نشطاء حقوقيين بحرينيين لحضور مراقبين دوليين.

ووفقا للجنة حماية الصحافيين ومراسلون بلا حدود ومؤشر على الرقابة، رفضت البحرين طلبات ما لا يقل عن ستة صحافيين للحصول على تأشيرة دخول قبيل الذكرى السنوية. وتقول لجنة حماية الصحافيين إن المراسلين تم إبلاغهم بالرفض بدعوى "العدد الكبير من الطلبات"، ورحبت السلطات بأن يعاودوا التقدم بطلبات للحصول على تأشيرات دخول بعد فبراير/ شباط.

وقالت مراسلون بلا حدود إن: “الرفض لتأشيرات الدخول بدا محاولة واضحة من السلطات لفرض تعتيم إعلامي... من أجل منع عدد من المراقبين غبر المرغوب فيهم من مشاهدة المظاهرات المتوقعة والقمع الذي قد ينتج عنها".

ما الذي يمكنك القيام به
أرسل أزهارا لشعب البحرين
يوم 14 فبراير/ شباط تدعوكم آيفكس إلى إرسال أزهار عبر Flowers for Peace logo موقعي فيسبوك وتويتر باللغة الإنجليزية أو العربية (اضغط لتنزيل الصور بحجمها الكامل). وتقول آيفكس: “دعهم يعرفون أنك تدعم مطالبهم لممارسة حقهم السلمي في حرية التعبير، سواء في الشوارع أو عبر الإنترنت أو باستخدام الموسيقى والكتابة أو الشعر، دون خوف من الإيذاء".

طالب بإنهاء بيع الأسلحة للبحرين. تتفاوض الولايات المتحدة حاليا على بيع صفقة سلاح قيمتها 53 مليون دولار للبحرين، ونطالبك بالتوقيع على التماس بوقف هذه المفاوضات (الالتماس باللغة الإنجليزية) petition

رسالة من المحرر: تم إلغاء المناسبة التي تم الإعلان عنها سابقا "تغريد من أجل البحرين" و التي كان المقرر عقدها في لندن. نأسف إذا كنا سببنا لكم أي إزعاج

اسمع البحرينيين يتحدثون في واشنطن العاصمة

بيت الحرية يقدم ثلاثة نشطاء بحرينيين بينهم مريم الخواجة من مركز البحرين لحقوق الإنسان، وذلك في مقره في واشنطن العاصمة، يوم 15 فبراير/ شباط ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، لمناقشة الوضع على الأرض بما في ذلك الدول الأمريكي، حيث التحالف بين الولايات المتحدة والبحرين، مقر الأسطول الخامس، الذي يتواجد في الخليج.

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • تقرير بعثة دولية للبحرين يقول إن الوعود بالإصلاح لم تتحقق والأوضاع تواصل التدهور

    وصف تقرير من ستة منظمات أعضاء في بعثة المنظمات الحقوقية الدولية للبحرين خلال شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، السلطات البحرينية بالفشل في تنفيذ وعودها بالإصلاح، على الرغم من التوصيات العديدة التي قدمتها اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق. وتستمر انتهاكات حقوق الإنسان بشكل يومي، ولا يزال الناس يتعرضون لأحكام بالسجن لفترات طويلة، بما في ذلك ناشطين بارزين في مجال حقوق الإنسان حكم عليهم بالسجن مدى الحياة. ومع ذلك فإن العالم لم ينتبه إلى هذا البلد المنسي، خلال سنة من الاضطرابات في المنطقة.

  • يجب على السلطات البحرينية أن تسمح بدخول الصحفيين إلى البلاد

    رفضت السلطات البحرينية طلبات ستة صحفيين على الأقل يرغبون بالحصول على تأشيرة سفر لدخول البلاد، وذلك عشية الذكرى السنوية الأولى للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اجتاحت البحرين في شباط/فبراير 2011، حسبما أفادت تقارير إخبارية. تطالب لجنة حماية الصحفيين السلطات البحرينية بأن تسمح للصحفيين بدخول البلاد والقيام بعملهم بحرية.



من شبكتنا:

MISA-Zimbabwe wants ICT Minister to appreciate that grouping right to #privacy, access to information with consumer… https://t.co/kEPm8p9Mps