المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اعتقال واحتجاز اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان

(مركز البحرين لحقوق الإنسان/آيفكس) - بيروت، 16 فبراير/شباط 2012 - في 14 فبراير 2012، الساعة 16:20 ألقت قوات الأمن في البحرين القبض على اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان، ناجي فتيل و حسن الجابر، بينما كانا يشاركان في مسيرة بإتجاه دوار اللؤلؤة في العاصمة المنامة، ضمن إطار ممارسة حقهم المشروع في التجمع السلمي والمسير الى هذا الدوار، الذي كان مركزا للاحتجاجات في العام الماضي. ولا يزال المدافعان عن حقوق الإنسان، ناجي فتيل وحسن الجابر في الحجز عند الشرطة منذ ذلك الحين.

ناجي فتيل عضو مجلس إدارة جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان الذي كان ناشطا في الابلاغ عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين. واعتقل سابقاً بين ديسمبر/كانون الاول 2007 وأبريل/نيسان 2009، حيث افادت التقاري تعرضه للتعذيب. وقد اقتحمت القوات الأمنية منزله بحثاً عنه عدة مرات خلال العام الماضي في أعقاب حملة على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية. وكان يعاني من تلف في عموده الفقري، وكان من المفترض أن يسافر إلى الخارج للحصول على العلاج الطبي.

حسن الجابر هو مدون بارز لحقوق الإنسان ويعتبر مصدرا موثوقا للأنباء عن البحرين. اعتاد من خلال حسابه على التويتر (@HasanAljaber) نشر المعلومات المتعلقة بحقوق الإنسان. وكان يقوم بتقديم تقارير إعلامية حية من أرض الاحتجاجات، كما كان ينشر شهادات مباشرة عن انتهاكات حقوق الإنسان.

في فترة ما بعد الظهر في 14 فبراير/شباط 2012، تم القبض على كل من ناجي فتيل وحسن الجابر من قبل قوات الأمن في البحرين بعد ان قامت شرطة مكافحة الشغب باطلاق القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع عليهم بينما كانوا يقتربون من دوار اللؤلؤة. ووفقا للمعلومات المتاحة، بدأ التحقيق معهم الليلة الماضية 15 فبراير/شباط 2012، وسيتم نقلهم إلى النيابة العامة في وقت قريب. هناك مخاوف بشأن سلامتهم، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن قوات الأمن حاولت اعتقال ناجي فتيل من قبل ويخشى من تعرضه للتعذيب أو سوء المعاملة مرة أخرى.

مركز الخليج لحقوق الانسان ومركز البحرين لحقوق الانسان قلقان جدا لاعتقال واحتجاز كلاً من ناجي فتيل وحسن الجابر، ويعتقدان أن اعتقالهما و احتجازهما له علاقة مباشرة بعملهم في مجال حقوق الإنسان، وبخاصة مشاركة ناجي فتيل في الحديث عن التعذيب مع المنظمات الدولية ومشاركة حسن الجابر في التدوين الالكتروني حول انتهاكات حقوق الإنسان. مركز الخليج لحقوق الانسان ومركز البحرين لحقوق الانسان يعربان عن قلقهما على سلامتهم البدنية والنفسية أثناء الاحتجاز.

مركز الخليج لحقوق الإنسان ومركز البحرين لحقوق الإنسان يدعوان الحكومة البحرينية للافراج الفوري عن ناجي فتيل وحسن الجابر. ينبغي على السلطات في البحرين الكف عن مضايقة واستهداف نشطاء حقوق الإنسان والسماح لهم بمواصلة أنشطتهم المشروعة من دون إعاقة.

من شبكتنا:

Hey Twitter followers, we need your help! Will you join our focus group on how we can improve our coverage of gende… https://t.co/8jdl3EHwnw