المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مصير ناشط بحريني تم اعتقاله من قبل القوات الأمنية غير معروف

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن قلقها الشديد علي حياة الناشط الميداني رضا الغسرة الذي تم اعتقاله علي يد قوات الأمن البحرينية يوم الجمعة 24 مايو 2013, في ظل انتشار أنباء عن تعرضه للتعذيب, وعزله عن العالم الخارجي.

وكان الناشط رضا الغسرة البالغ من العمر خمسة وعشرين عامًا قد تم اعتقاله من قبل أجهزة الأمن البحرينية بعدما تم عمل كمين أمني له, وذلك قبل ان يتم نقله لمركز خيالة البديع الذي تعرض به لأبشع أنواع التعذيب من قبل الضباط والجنود المتواجدين بالقسم, حسبما أفاد بعض النشطاء, من خلال تداولهم مقطع فيديو على موقع اليوتيوب ذكروا أنه لتعذيب الناشط رضا الغسرة.

والجدير بالذكر أن الغسرة من أحد النشطاء الميدانيين الذين كانت تتم ملاحقتهم واستهدافهم من قبل قوات الأمن, حيث تعرض للإصابة بطلق ناري أثناء ملاحقة امنية له, وقد أصيب فيها صديقه عقيل عبد المحسن بإصابات بليغة جراء تعرضه لطلق شوزن.

وتلاحق قوات الأمن البحرينية الغسرة بقضايا ملفقة وصل عددها إلى 16 قضية بمجموع أحكام 42 عامًا وثلاثة أشهر.

وقالت الشبكة العربية: "إن استمرار السلطات البحرينية في استهداف النشطاء, ومحاولة تصفيتهم, يرسخ لسياسة الإفلات من العقاب, التي تتبعها السلطات البحرينية, حيث تم تبرئة كل المتهميين بقتل وتعذيب المتظاهرين والنشطاء, بينما يقبع النشطاء وأصحاب الرأي في غياهب السجون البحرينية ليس لشيء سوي تعبيرهم عن أراءهم بصورة سلمية".

وطالبت الشبكة العربية السلطات البحرينية بالكشف عن مكان احتجاز الناشط والسماح لأسرته ومحاميه بالتواصل معه وحملتها المسئولية الكاملة عن أي اضرار تلحق بالناشط.

من شبكتنا:

Writing on the Wall: Disappeared Booksellers and Freedom of Expression in #HongKong - @PENamerican @IntPublishers https://t.co/V99S0dhNbg