المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أوقفوا شحن عبوات الغاز المسيل للدموع إلى البحرين!

قم بالتسجيل من أجل إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني لمطالبة موردي الأسلحة في كوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وألمانيا لوقف شحن الغاز المسيل للدموع إلى البحرين، حيث أنها قد استخدمت عشوائياً من أجل التسبب بضرر لا بل وقتل المعارضين للنظام، بما في ذلك الهجمات على بيوت الناس

شرطة مكافحة الشغب تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في البحرين في أيار/ مايو عام 2013
شرطة مكافحة الشغب تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في البحرين في أيار/ مايو عام 2013

REUTERS/Hamad I Mohammed

لقد إساءت الحكومة البحرينية استخدام الغاز المسيل للدموع دون تمييز وبشكل لا إنساني، وذلك عبر إطلاق الغاز مباشرة على المتظاهرين والقيام ليلا بقصف المناطق السكنية، بما في ذلك اطلاق الغاز المسيل للدموع مباشرة في داخل المنازل. الآن، تظهر وثيقة سربة، يبدو أنها مناقصة من وزارة الداخلية، أن الحكومة تخطط لشراء أكثر من 1.6 مليون عبوة جديدة من الغاز المسيل للدموع. وهذا العدد من عبوات الغاز المسيل للدموع يفوق عدد سكان البحرين.

وردا على ذلك، قامت مجموعة من المنظمات غير الحكومية مؤلفة من بحرين ووتش، والحملة ضد تجارة الأسلحة، أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، ومركز البحرين لحقوق الإنسان (BCHR) بشن حملة لإغراق موردي الغاز المسيل للدموع إلى البحرين برسائل البريد الإلكتروني، وتغريدات (StopTheShipment@) وفاكسات ومكالمات هاتفية، لدعوتهم إلى وقف الشحن. وتستهدف الحملة كل من المصنعين للغاز المسيل للدموع في كوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وألمانيا، وسلطات الترخيص بالتصدير. ولقد قام أعضاء الحملة بالفعل بإرسال أكثر من 58000 بريدا إلكترونيا، ولكن هناك حاجة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات للضغط وإجبار وقف صادرات الغاز المسيل للدموع إلى البحرين.

ولقد نسب تقرير لمنظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان 39 حالة وفاة منذ 2011 إلى إساءة استعمال الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة، كذلك ذكر التقرير أن استعمال الغاز ساهم في حالات الإجهاض ووفيات مرض الخلية المنجلية، والعمى وأمراض الجهاز التنفسي الخطيرة.

ووفقا لبحرين ووتش، لم تصل أي شحنة من هذه العبوات بعد، ولكن يمكن أن يحدث ذلك في أي وقت، إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن المناقصة مؤرخة في حزيران/يونيه عام 2013.

ووفقا لتقرير مركز البحرين لحقوق الإنسان، استخدمت البحرين تاريخيا غاز مسيل للدموع مستورد من الولايات المتحدة، ولكن يبدو أن وزارة الخارجية الأميركية حظرت في أيار/مايو 2012 أي صادرات مستقبلية من الولايات المتحدة بسبب مخاوف حول "الاستخدام المفرط".

وبقدر كاف من الضغط العام وضغط وسائل الإعلام يمكن للحملة أن تسفر عن إلغاء تراخيص التصدير، والقيام بحظر الشحنات كما حدث سابقا مع منتجات الغاز المسيل للدموع المصنوعة في الولايات المتحدة.

وقال عضو بحرين ووتش بيل ماركزاك 'لم نر وثيقة مثل هذه من قبل،'. ' الآن، لدينا فرصة فريدة لأن نتحد معا لننقذ الأرواح، عبر منع الشحنات القادمة من الغاز المسيل للدموع إلى البحرين. دعونا نوقف هذه الشحنات قبل أن يفوت الأوان.'

يمكنك المساعدة في إنقاذ أرواح البحرينيين باتخاذ إجراء الآن عبر:

عربي: http://stoptheshipment.org/ar.php
English: http://stoptheshipment.org

من شبكتنا:

.@vicenews Journalist arrested outside Trump campaign event https://t.co/BOozDI4Rs6 | @RSF_inter #USA