المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

حبس شخص بتهمة تقليد "احتجاج بالدمى"

قصة دمية: محتج بالدمى في روسيا يحمل لافتة كتب عليها
قصة دمية: محتج بالدمى في روسيا يحمل لافتة كتب عليها "أؤيد انتخابات نزيهة"

Ivan Krupchik

تم الحكم على رجل من روسيا البيضاء بالسجن لمدة ١٠ أيام في فبراير/ شباط، لقيامه باحتجاج مستخدما الدمى لتمثيل المظاهرات الحالية باستخدام دمى دببة لمعارضة فلاديمير بوتين في روسيا المجاورة، حسب مؤشر على الرقابة.

الناشط المعارض والسجين السياسي السابق، بافل فينوغرادوف، وضع الدمى على الرصيف مع لافتات صغيرة أمام مقر الحكومة في مينسك يوم ١٠ فبراير/ شباط للاحتجاج على وحشية الشرطة في روسيا البيضاء، التي غالبا ما يشار إليها باعتبارها "آخر دكتاتوريات أوروبا". اعتقلت الشرطة فينوغرادوف، بزعم أنه قام بتنظيم "احتجاج غير مصرح به".

وفقا لتقارير إخبارية، كان على دمى الدببة والجراء والأرانب البرية لافتات كتب عليها "الشرطة اقتلعت عيني"، "أين حرية الإعلام؟" و "أليخاندرو، أطلق سراح الشعب"، في إشارة إلى رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو.

ظهرت الاحتجاجات باستخدام دمى الدببة التي تحمل لافتات في مدينة بارناول السيبيرية في روسيا، حيث يتم حاليا تنظيم احتجاجات منتظمة بهذه الطريقة ضد بوتين.

وقدم النشطاء العرض في يناير/ كانون الثاني بعدما رفضت السلطات مرارا طلبهم لتنظيم مظاهرة بنفس الطريقة التي حدثت في موسكو للاحتجاج على نتائج الانتخابات البرلمانية المتنازع عليها والمتوقع أن تعيد بوتين إلى الرئاسة الشهر المقبل.

وحاولت الشرطة الضغط عليهم لإيقاف الاحتجاجات بالدمى ووصفتها بأنها "فعاليات عامة غير مصرح بها". ورد النشطاء بخطط لجعل الاحتجاجات مستقبلا عبارة عن سلسلة اعتصامات أمام المباني، ووفقا للقانون الروسي، لا يجب أن يعاقب الشخص في هذه الحالة.

وتأتي قضية الدمى في روسيا البيضاء بعدما منع لوكاشينكو التصفيق علنا خلال العام الماضي لمنع الاحتجاجات الصامتة ضد حكمه المتشدد وطريقة تعامل حكومته مع الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وفي الشهر الماضي، تم الحكم على الصحافي المستقل الكسندر بروزنكو بالسجن ١١ يوما بسبب تقرير عن الوقفة الاحتجاجية لشخص واحد ضد سجن نشطاء المعارضة في روسيا البيضاء، حسب لجنة حماية الصحافيين.

أصبح لوكاشينكو، الذي يدير الجمهورية السوفيتية السابقة، روسيا البيضاء منذ عام ١٩٩٤، هدفا لعقوبات من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لقمعه المثير للجدل للاحتجاجات العامة منذ إعادة انتخابه في ديسمبر/ كانون الأول ٢٠١٠.

من شبكتنا:

In the 75-page report, "Audacity in Adversity: LGBT Activism in the Middle East and North Africa" and video series,… https://t.co/3BAGs2uFIQ