المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

البرازيل: مقتل صحافي شهير بتغطيته للجريمة رميا بالرصاص

صحافي الحوادث الذي زعم أن مرشحين سياسيين كانوا يقدمون المخدرات ثمنا للأصوات في الانتخابات بولاية ريو غراندي دو نورتي البرازيلية، وقتل على يد مسلح على دراجة نارية يوم ١٨ أكتوبر، حسب جمعية الصحافة الاستقصائية البرازيلية، وجمعية البلدان الأمريكية للصحافة ولجنة حماية الصحفيين.

فرانسيسكو غوميز دي ميديرو (المعروف على نطاق واسع باسم إف غوميز واو) كان مقدما بمحطة رادو شهيرة في مدينة كايسو، وقام بنشر قصص الجريمة على مدونة.

وفقا "لصحيفة هيرالد تريبيون بأمريكا اللاتينية" ، فإنه تلقى تهديدات منذ ٢٩ سبتمبر حين نشر تقريره حول المرشحين السياسيين الذين يقدمون الكوكايي للناخبين للحصول على أصواتهم قبل الانتخابات العامة في ٣ أكتوبر.

وقالت الشرطة إنهم يحتجزون الرجل الذين اعترف بالقتل. وقال جواو فرانسيسكو دوس سانتوس للمحققين انه قتل جوميز بسبب تغطيته لإدانته عام ٢٠٠٧ بتهمة السطو المسلح. ولكن وفقا لـ "تريبيون"، فقد أشار سانتوس في تصريحات أخرى إلى أنه نفذ عملية القتل نيابة عن شخص آخر.

وقتل عشرون صحافيا آخر في البرازيل منذ ١٩٩٢ منهم ١٦ بسبب انتقام مباشر منهم على أداء عملهم، حسب لجنة حماية الصحفيين.

ومن المقرر أن يكون العنف ضد الصحافيين الذين يكتبون عن الجريمة المنظمة واحدة من القضايا الرئيسية التي تناقش في الجمعية العامة لجمعية البلدان الأمريكية للصحافة في ميريدا ، المكسيك ، ما بين يومي ٥ و٩ نوفمبر المقبل.

من شبكتنا:

Internet shutdown in #Yemen: Recurring disruptions threaten civilian safety, human rights, and press freedom… https://t.co/c1L9t0eKgC