المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

تحرك الآن ووقع عريضة التماس لإطلاق سراح السجناء السياسيين

هيومن رايتس ووتش تحثك على توقيع التماس petition للمطالبة بإطلاق سراح أكثر من ٢١٠٠ سجين سياسي في بورما، من بينهم الكوميديان الشهير زارجنار.
تحثك هيومن رايتس ووتش على التوقيع على عريضة تطالب بالافراج عن أكثر من 2100 من السجناء السياسيين في بورما. وهي تشمل أعضاء المعارضة السياسية والمدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين من العمال والفنانين والصحافيين والمدونين، وكذلك الرهبان البوذيين والراهبات. حاليا ، هناك 43 ناشطا سياسيا في السجون وأكثر من 50 معسكرا للعمل حيث يضطر السجناء إلى الأشغال الشاقة. وأحد السجناء السياسيين الأكثر شهرة هو زارجانار، الممثل الكوميدي الشهير الذي حكم عليه بالسجن لمدة 34 سنوات لانتقاده بطء استجابة المجلس العسكري لإعصار نرجس في عام 2008.

وفي يونيو الماضي، عملت هيومن رايتس ووتش مع وكالة "جي دبليو تي الإبداعية وأطلقت "وراء القضبان في بورما" في محطة نيويورك المركزية، وكانت عبارة عن يوم من الفن التفاعلي الذي يدعو إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين : "ويمثل التكوين التفاعلي نموذجا مصغرا من السجن في بورما، والقضبان الخاصة بالزنازين في التكوين عبارة عن أقلام، وفيما يقترب الزوار بتتضح الأقلام التي يرفعونها للتوقيع على عريضة تدعو قادة بورما إلى الإفراج عن السجناء السياسيين في البلاد ". (هذا العام، تم تكريم جي دبليو تي بست جوائز عالمية مرموقة للقيام بهذه الحملة الفنية.) النسخة الإلكترونية من هذه العريضة لا تزال مستمرة.

مؤخرا، في 16 مايو ، أعلن الرئيس البورمي ثين سين "العفو" عن جميع السجناء المحكوم عليهم ، وتم تخفيف أحكام الإعدام بالسجن مدى الحياة، وتقلل مدد الحبس لمدة سنة واحدة. وجاء قرار العفو بعد وقت قصير من زيارة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة فيجاي نامبيار إلى بورما، التي زارها 11-13 أيار / مايو ، مشددا على ضرورة الإفراج عن السجناء السياسيين. لكن خفض مدة عام واحد من فترات الحبس إهانة للسجناء السياسيين مثل زارجانار ، الذي حكم عليه بالبقاء في السجن لعقود. من أصل 15000 من السجناء المفرج عنهم لأن فترات سجنهم أقل من عام واحد، هناك 47 فقط من السجناء السياسيين. بعض فترات السجن تصل إلى ما يزيد على 100 سنة.

وتقول هيومن رايتس ووتش: "ستكون اللفتة الحكومية موضع ترحيب عدد كبير من السجناء في بورما، لكن بالنسبة للسجناءالـ 2100 السياسيين الذين يقضون فترات ظالمة بالسجن تصل إلى 65 سنة، فإن تخفيض عام واحد من المدة هو نكتة سخيفة" وأضافت المنظمة أن: "هذه الاستجابة مثيرة للشفقة بعد النداءات الدولية من أجل الإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين".

وفي الاسبوع الماضي، ذكرت الحملة الأمريكية من أجل بورما، أن سبع سجينات سياسيات بدأن إضرابا عن الطعام احتجاجا على احتجازهن غير القانوني، وأوضاع السجون المزرية. وانضم عشرات للاحتجاج منذ ذلك الحين، ومن المتوقع انضمام المزيد إليهم.

للتوقيع على عريضة إطلاق سراح السجناء السياسيين في بورما:
http://www.kintera.org/c.nlIWIgN2JwE/b.6079759/k.2578/Free_Burma8217s_Political_Prisoners/siteapps/advocacy/ActionItem.aspx

من شبكتنا:

#Indonesia Members of radical religious group attack journalist, bar media coverage via @AJI_JAKARTA @seapabkk https://t.co/Y5MA37HlGg