المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

استهداف الصحافيين و النشطاء المدافعين عن الحقوق

تم إغلاق صحيفتين تنتقدان الحزب الحاكم في كمبوديا بشكل دائم، في حين أدين خمسة رجال بتهمة "الإثارة" بعد توزيع منشورات تنتقد الدولة في الأسبوع الماضي، حسب المركز الكمبودي لحقوق الإنسان. وفي جزء آخر من البلاد، لقي ناشط في مجال الحق في الأرض حتفه في الشهر الماضي.

صحيفتا "أخبار المياه والنار" و"أخبار العالم" يملكهما ناشر واحد، وأمرتا بالتوقف عن الصدور اعتبارا من 3 آب. وكانت تراخيص العمل قد تم سحبها منهما بسبب ماتم اعتباره على أنه إهانة لوزارة الإعلام.

وقال مدير الصحيفتين كيو أمنوت سانغكيم. إنه توقف طوعا عن نشر "أخبار الماء والنار" لمدة ثلاث سنوات بعد تلقيها تهديدا من مسؤول حكومي- عقب نشر مقال عن غموض وفاة مفوض الشرطة الوطنية هوك لوندي. وقد كتب سانغكيم شكوى إلى وزارة الإعلام حول الإغلاق الأخير.

كما تلاحق المحاكم الكمبودية أولئك الذين يتناولون مشكلات مع حزب الشعب الكمبودي الحاكم. وفي 4 آب/ أغسطس، أدين خمسة رجال ، تتراوح أعمارهن بين 21 و 27 ، بتهمة التحريض على ارتكاب جرائم بعد توزيع منشورات تنتقد الحكومة، بين عامي 2008 و 2011. وتم الحكم على رجلين بالسجن لمدة عامين، بينما حكم على كل من الثلاثة الآخرين لمدة 18 شهرا. كما تم تغريمهم أيضا مبلغ 487. ونفى أحد الأشخاص الخمسة قيامه بتوزيع المنشورات.

وتناولت المنشورات علاقة الحكومة الكمبودية بالحكومة الفيتنامية، واتهمت رئيس الوزراء هون سين ببيع الأراضي إلى البلدان الأجنبية واتهمته بأنه "خائن" و"دمية في يد فيتنام".
وفي آب 2010 ، أدانت المحاكم أربعة رجال- بينهم عضو في منظمة غير حكومية محترمة هي الرابطة الكمبودية لتعزيز والدفاع عن حقوق الإنسان- لتوزيع منشورات في مقاطعة تاكيو. وكانوا أيضا ناقدين لعلاقة الحزب الحاكم مع فيتنام. (ونفى الرجال قيامهم بتوزيع المنشورات ).

وفي حادث آخر ، في ديسمبر 2010 ، أدين أحد الموظفين ببرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، سنغ كوناكا بتبادل مقالات مع زملاء العمل، تم أخذها من موقع مناهض للحكومة على شبكة الإنترنت.

ولم تكن الانتقادات السياسية مقبولة في مناطق أخرى من البلاد كذلك. ففي مقاطعة سييم رياب، قتل ناشط في مجال حقوق الأرض، دافع عن حقوق القرويين، رميا بالرصاص في منزله في يوم 26 يوليو. ولم يتم الاعتداء على الناشط وعائلته منذ فروا من ديارهم منذ عام.

وخلال ندوة عامة عقدت مؤخرا بواسطة المركز الكمبودي، حضرها مسؤولين محليي ، كان الناشط يتحدث حول خطة حكومية أثرت سلبا على 105 عائلة في بلدية تبنغ في عام 2007.

ويعقد المركز الكمبودي بانتظام الفعاليات المختلفة وتنشر عدد من الأوراق بما في ذلك فعاليات عن سيادة القانون وعن الحريات الأساسية.
http://www.cchrcambodia.org/index.php?url=media/media.php&p=factsheet.php&id=5&show=factsheet

من شبكتنا:

Good news: courts in #Turkey have decided to release #TanerKillic, one of the founding members of the Turkish secti… https://t.co/vljtoftFmc