المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

السلطات تتخلص من المعارضين في مدينة قبيل قمة آسيان

التزام كمبوديا أمام منظمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) زعما بأن الهيئة الإقليمية تعمل "من أجل الشعب" مجرد كلمات جوفاء حيث منعت السلطات ورشة عمل حول وضع حقوق الإنسان في بورما خلال مؤتمر آسيان فى بنوم بنه، وفقا للمركز الكمبودي لحقوق الإنسان

بحسب المركز الكمبودي، مارست السلطات ضغوطا على أحد الأماكن التي تستضيف قمة الشعوب الموازية ، مما اضطر الجماعات لنقل ورش العمل الخاصة بهم أو إلغائها تماما. وإلى جانب ورشة عمل حول بورما، كان بين الجلسات المتضررة من الضغوط جلسات تركز على حقوق ملكية الأراضي والطرد، وحقوق السكان الأصليين في الأرض، والقضايا الزراعية والصناعية والبيئية

وقار رئيس المركز الكمبودي فيراك أو إن "منظمات المجتمع المدني وصلت إلى بنوم بنه بنية حسنة لمناقشة القضايا التي تؤثر على الناس في جميع أنحاء آسيا، وتم الآن منعنا من التحدث. وتقليص مثل هذا للحق في حرية التعبير أمر غير مقبول"

وجاءت عرقلة ورشات العمل بعد تحذيرات رئيس شرطة بنوم بنه توتش ناروث من أنه لن يسمح للجماعات بالاحتجاج سلميا حول قمة اآسيان الرسمية خلال يومي ٣ و٤ أبريل/ نيسان

وكما لو كان محاولة لإثبات وجهة نظره، قمعت الشرطة بعنف مظاهرة قام بها عمال مصنع للملابس في الأسبوع الماضي. وردا على العنف، وذكر ناروث أنه على الناس التفكير في "كرامة" البلاد

وفي حادث منفصل، دخلت مجموعة من ٣٠ قرويا من كوه كونغ طرفا في نزاع على أرض مع شركة صينية، إلى بنوم بنه لتسليم عريضة إلى الرئيس الصيني هو جينتاو يوم ٣٠ مارس/ آذار. وأمرتهم الشرطة وأجبرتهم على استقلال حافلة والعودة إلى كوه كونغ

وقال أو: "يتم انتهاك حق الكمبوديين في حرية التجمع بشكل كبير، فيما تستمر احتجاجات المواطنين العاديين، فقط لرغبة الحكومة في تقديم صورة محددة للنظام الاجتماعي إلى كبار الشخصيات الزائرة"، وأضاف أن "الحكومة الكمبودية أصبحت بوضوح أكثر اهتماما بما يعتقده جيرانها مقارنة باهتمامها برعاية شعبها."

من شبكتنا:

#Paraguay: denuncian amenazas y coacción de intendente local a periodista: https://t.co/zIlw0BJM5X @PeriodistasPy… https://t.co/RvDjmzzmwL