المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

إطلاق سراح مشروط لرؤساء تحرير بأوامر من الرئيس

الصحافي الكاميروني روبرت مينيتا
الصحافي الكاميروني روبرت مينيتا

حصل الصحافيان الكاميرونيان روبرت مينتا وسيرج سابوانغ على إطلاق سراح مشروط يوم ٢٤ نوفمبر/ تشرين ثان، بناء على أمر من الرئيس بول بيا، وفقا لما نقلته مراسلون في خط، وصحفيون كنديون من أجل حرية التعبير ولجنة الكتاب السجناء في نادي القلم الدولي ومراسلون بلا حدود. وكان الصحافيان في السجن منذ مارس ٢٠١٠.

مينتيا رئيس تحرير صحيفة "لو ديفوار" الأسبوعية ورئيس مجلس إدارة اتحاد الصحافيين الأحرار بالكاميرون، وسابوانغ، هو ناشر الصحيفة التي تصدر كل شهرين "لا نيشن" ، واللذان اعتقلا في مارس\ آذار واتهما بتزوير توقيع رئيس الأركان إسو لوران.

وتقول مراسلون بلا حدود إن هناك تقارير غير مؤكدة تشير إلى أن إسو توفي قبل ليلة من إطلاق سراحهما.

كما كان بيبي نغوتا، رئيس تحرير مجلة "كاميرون اكسبرس"، مع صحافيين اثنين آخرين. وتوفي نجوتا خلال احتجازه وبالتحديد في ٢٢ أبريل\ نيسان لأسباب غير مؤكدة، ولكن صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير تيعتقد أنه توفي بسبب "ظروف السجن المروعة وعدم وجود عناية طبية".

وقد تم تكريم الصحافيين الثلاثة بجائزة صحفيون كنديون الدولية لحرية الصحافة الأسبوع الماضي. وقالت شقيقة نغوتا، تشوبيت تيريزا ، التي كانت تتحدث من تورونتو، "نشكر صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير لأن اهتمامهم بالقضية أسهم مباشرة في تحرير سيرج وروبرت. انه انتصار".

وقال سابوانغ لصحافيين في خطر، أنهما لم يعتقدا أبدا في تقديمهم للمحاكمة، وأضاف "على الرغم من إطلاق سراحنا، فلا تزال القضية معلقة أمام المحكمة ". وحثت صحفيون كنديون حكومة الكاميرون على إسقاط جميع التهم بناء على أن مينتيا وسابوانغ ونغوتا، كانوا فقط يقومون بعملهم كصحافيين، ولم يرتكبوا أية جريمة.

وقالت صحفيون كنديون: " إن حقيقة الأفرج عنهم في اليوم السابق لاستلام جوائزهم هو دليل على أن الضغط الدولي يمكن أن يكون له تأثير لا يصدق"، وأضافت: "إنه مصدر إلهام لمواصلة هذا العمل الهام بالنيابة عن زملائنا في الكاميرون وحول العالم."

ونتيجة لاحتجاز اثنين من محرري الصحف 'لفترات طويلة ومقتل نغوتا، انخفض ترتيب الكاميرون ٢٠ مركزا في مؤشر مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة عام ٢٠١٠.

وفي الوقت نفسه، تلقى صحافيا زميلا من الكاميرون هو روزين فلور آزانمن ، من إذاعة"تيميني سيانتو"جائزة "جان هيلين" الفرنكوفونية لحرية الصحافة الأسبوع الماضي في باريس عن بث إذاعي في آب / أغسطس حول عدم توفير الغذاء الكافي للمعتقلين في سجن ياوندي الرئيسي. الجائزة مشتركة بين مراسلون بلا حدود و "إر إف إي"، محطة فرنسا ٢٤ الإذاعية الرائدة، وإدارة للسلام والديمقراطية وحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الفرانكفونية العالمية.

من شبكتنا:

Many of the 40 Egyptian human rights workers, lawyers and activists arrested were people who provided humanitarian… https://t.co/dMNu79w9U8