المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

بيت الحرية يصدر نشرة إخبارية أسبوعية في الصين.

هل سمعت كيف اعتبر لى تشانغ تشون، خامس أقوى رجل في الصين، من قبل دبلوماسيين أمريكيين على أنه العقل المدبر وراء هجمات القراصنة على أنظمة البريد الإلكتروني غوغل العام الماضي؟ أو كيف فرضت الصين حجبا كاملا على تقرير إخباري ياباني عن الحائز على جائزة نوبل للسلام هذا الاسبوع؟ للعثور على كل هذه القصص-في مكان واحد- يمكن متابعة "النشرة الإعلامية في الصين"، والتي يصدرها بيت الحرية، وهي نشرة أسبوعية جديدة عن رقابة حرية الصحافة والأخبار من الصين وجيرانها.

النشرة التي تقدمها مصادر انجليزية وصينية، تتضمن المقاطع تنظر في البث الإعلامي ذو الصلة وكذلك وسائل الإعلام المطبوعة، فضلا عن وسائل الإعلام الجديدة والتطورات التكنولوجية في الصين. وتغطي النشرة أيضا حرية الإعلام والتطورات الرئيسية فى التبت وشينجيانغ، وكذلك في هونغ كونغ وتايوان.

لقراءة أول عددين من النشرة انقر هنا:
http://www.freedomhouse.org/cmb
للانضمام لقائمة النشرة البريدية ارسل بريدا إلكترونيا إلى:
[email protected]

من شبكتنا:

On this the 3rd EU Day Against Impunity, let's remember that every day citizens, journalists, artists & activists a… https://t.co/o7oeVb03s5