المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

كولومبيا: بعد عشر سنوات، جمعية الدول الأمريكية للصحافة تطالب السلطات بتحقيق العدالة في مقتل غارزون

رغم مرور عشر سنوات على اغتيال الصحافي الكولومبي الشهير خايمي غارسون، لا تزال جمعية الدول الأمريكية للصحافة تدعو السلطات إلى "بذل مزيد من الجهود" من أجل حل القضية.

وتعرض الصحفي الناقد والشهير لإطلاق النار من جانب القوات شبه العسكرية في 13 آب/ أغسطس 1999، وحتى الآن فلت مرتكبو الجريمة من العقاب.

فعلى سبيل المثال، أولئك الذين وجهت إليهم الاتهامات في البداية بالتخطيط والتدبير للقتل تم إطلاق سراحهم منذ ذلك الوقت، وصدر حكم ضد القائد شبه العسكري كارلوس كاستانيو بعد إدانته غيابيا بتهمة القتل، لكنه توفي في عام 2004. ولا تزال الأسئلة حول من أمر بقتل كاستانيو مطروحة حتى اليوم.
والأسوأ من ذلك ، وفقا للرابطة، هو التضارب في التحقيقات الجنائية الذي من شأنه أن يؤدي إلى ترك القضية بعدما أعيد فتحها قبل خمس سنوات.

وأعرب رئيس الرابطة إنريكي سانتوس كالديرون، رئيس تحرير صحيفة "ال تيمبو" الكولومبية، عن أسفه لعدم اتخاذ إجراء من جانب الحكومة، ودعا المسؤولين المهتمين إلى مضاعفة الجهود الرامية إلى تحديد ومعاقبة المذنبين.

وكان غارزون يشتهر بأسلوبه الذي لا يوقر الحكومة وكان غالبا ما ينتقدها في كتاباته وقالت صحيفة "الاسبكتادور" الكولومبية اليومية أن"البلد بأسره يتذكر في الذكرى العاشرة لوفاته استهانته بالسلطة والطبقة السياسية".
وأضافت الصحيفة: رغم أن القضية كانت "تدور في دوائر مفرغة" من البداية، وأن المنتقدين قالوا منذ فترة طويلة أن التحقيق يجري حرفه عن مساره عن عمد، لكن مكتب النائب العام أعلن أن هناك أدلة جديدة لدعم هذه القضية.

بمناسبة الذكرى السنوية لاغتيال جارزون، أصدرت مؤسسة حرية الصحافة تقريرها نصف السنوي، والذي يشير إلى حدوث زيادة طفيفة في الانتهاكات خلال النصف الأول من هذا العام بالمقارنة مع الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى حزيران/يونيو 2008، وفيما يتعلق بالهجمات يحتل الموظفون العموميون، رأس القائمة التي ضمت تسعين انتهاكا.

وذكرت المؤسسة أن ما أثر في تلك الزيادة هو الكشف عن عمليات التجسس غير القانوني والتحرش ضد الصحفيين والقضاة والمعارضين السياسيين والذي استمر لسنوات على يد هيئة الأمن الإداري، المرتبطة بالرئيس.

من شبكتنا:

More than 130 journalists targeted in a political-electoral context https://t.co/w1XHidwJr4 @CrisZahar @ARTIGO19 @ONUBrasil