المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل صحافي في منطقة اجتاحها العنف

تم اغتيال الصحافي المستقل لويس ادواردو غوميز، الذي كان أحد شهود التحقيق في العلاقة بين السياسيين والقوات شبه العسكرية، وذلك الاسبوع الماضي في أربوليتس أنتيوكيا، في شمال غرب كولومبيا، حسب مؤسسة حرية الصحافة، وجمعية البلدان الأمريكية للصحافة وغيرهما من أعضاء آيفكس. وغوميز هو أول صحافي يقتل في كولومبيا هذا العام، حسب المعهد الدولي للصحافة.

قتل غوميز (70 عاما) الذي كتب مؤخرا عن السياحة البيئية لصحف "إل دي أورابا هيرالدو" و "أورابا بن ديا"، في 30 يونيو/ حزيران على يد اثنين من المسلحين الذين أطلقوا النار عليه من على دراجة نارية بينما كان في طريقه إلى منزله مع زوجته، حسب المعهد الدولي للصحافة. ووفقا لمؤسسة حرية الصحافة، لم يبلغ غوميز عن تلقي تهديدات قبل مقتله.

وقتل نجل غوميز، الذي كان يعمل معه في مجال الصحافة، منذ عامين في ظروف لم توضحها السلطات بعد، ولكن قد يكون قتل على أيدي القوات شبه العسكرية، وفق المعهد الدولي للصحافة. وقال صحافي محلي إن غوميز كان يحقق في مقتل ابنه وأيضا في إدارة الموارد المحلية.

وكان غوميز الشاهد الثاني في القضية الذي يقتل خلال 72 ساعة، والرابع منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2010، حسب المعهد الدولي للصحافة. فقبل ثلاثة أيام، قتل الزعيم المحلي خوسيه فيسنتي بوتيرو، الذي شارك أيضا في التحقيقات وكان قد تلقى تهديدات من أعضاء جماعة شبه عسكرية.

وفقا للمعهد، كان غوميز قد صرح خلال جنازة بوتيرو، أن وفاته كانت نتاج تحالف إجرامي بين السياسيين والقوات شبه العسكرية في المنطقة. ويعتقد السكان أن هذه الكلمات كانت سبب وفاة غوميز.

وعمدت الجماعات شبه العسكرية في المنطقة والتي رفضت تسريح أعضائها إلى تشكيل عصابات إجرامية مستمرة في الظهور.

وبسببهم، انتشرت الرقابة الذاتية في المنطقة.وقال الصحافي الذي رفض الكشف عن اسمه إن: "هذه العصابات ليست تحت قيادة أي شخص؛ إنهم يفعلون ما يريدون ويقتلون إذا تم الكشف عن أي معلومات لا يحبون إعلانها كما أنه من الصعب تسجيل مقابلة، فلا أحد يرغب في الحديث لأنهم خائفون.... وعلينا أن نراقب ما نقول ".

وفقا لجمعية البلدان الأمريكية للصحافة، كان 55 صحافيا كولومبيا ضحايا لتهديدات خلال النصف الأول من عام 2011 ، بينما كان هناك 57 طوال عام 2010.

وأوضح آخر مؤشر للإفلات من العقاب أصدرته لجنة حماية الصحافيين أنه على مدى السنوات الأربع الماضية، تباطأ تحسين كولومبيا لسجلها في مكافحة العنف ضد الصحافة بينما حققت السلطات بعض النجاح في ملاحقة جرائم قتل الصحفيين.

وقالت لجنة حماية الصحفييم إن على كولومبيا "عدم السماح لجريمة القتل الجديدة بالتكرار ثانية".

----------------------------------------------------------------------

مزيد من المعلومات على موقع آيفكس:

- اغتيال صحافي في انتيكويا
http://www.ifex.org/colombia/2011/07/04/gomez_assassination/

مزيد من المعلومات على الإنترنت:

- مقتل صحافي في كولومبيا (المعهد الدولي للصحافة):
http://www.freemedia.at/index.php?id=997
- قتل صحافي محلي بالرصاص في كولومبيا (لجنة حماية الصحفيين):
http://www.cpj.org/2011/07/provincial-journalist-shot-to-death-in-colombia.php

من شبكتنا:

Azerbaijani activist Ilgar Mammadov - released from jail after 5 years but still not free https://t.co/ysZWsFUKjU @EFF