المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ساحل العاج: مقتل متظاهرين معارضين؛ ومنع وسائل الإعلام من التغطية الصحفية

أطلقت قوات الأمن النار على متظاهرين مناهضين للحكومة في مدينة غاغنوا بساحل العاج مما أسفر عن مقتل خمسة وجرح عدة أشخاص آخرين يوم 19 شباط / فبراير، وفقا للجنة حماية الصحفيين ومراسلون بلا حدود. وتم وقف قناة "فرانس 24" الفرنسية الإخبارية بعد تغطيتها للحادث وتعرضت صحف المعارضة للتهديد.

جرت مظاهرات عدة، مما أدى إلى العنف. وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود، فالوضع السياسي توتر منذ قام الرئيس لوران غباغبو بحل الحكومة والمجلس الانتخابي المستقل في 12 شباط / فبراير، مؤجلا بذلك الانتخابات.

وقال صحفيون محليون إن قمع "فرانس 24" كان رد فعل لتغطيتها الحصرية لحركات المعارضة فى جميع أنحاء البلاد. في الوقت نفسه، لم تقدم الإذاعة الوطنية التي تسيطر عليها الحكومة تقريرا عن المظاهرات. في كانون الثاني / يناير خرج الآلاف من أنصار المعارضة إلى الشوارع فى العاصمة الاقتصادية أبيدجان احتجاجا على جباجبو لوسائل الإعلام التي تمولها الدولة.

في أوائل الشهر الماضي، وخاصة تم إغلاق صحيفة "لو باتريوت" اليومية الخاصة لمدة ثلاثة أيام بسبب مقالات تنتقد الحكومة. وتلقى رئيس تحرير الصحيفة مؤخرا مكالمات هاتفية تهديدية، وفي عام 2004 ، تم إضرام النيران في مباني الصحيفة أثناء اضطرابات سياسية

كما تلقى مدير تحرير صحيفة "لو نوفو ريفيل" اليومية مكالمات هاتفية تهديدية واتخذ تدابير أمنية. وكانت مكاتب الصحيفة قد في عام 2004 ومرة أخرى في عام 2009.

من شبكتنا:

En Nicaragua, el control que Ortega ejerce sobre los medios se reduce a pesar de que recrudece la represión… https://t.co/48ZIFafViR