المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

جمهورية الكونغو الديمقراطية: ساعد في استعادة موجة "آر إف آي" الإذاعية

سنت صحفيون في خطر، حملة يوم 23 فبراير عام 2010 لاستعادة إشارة موجات "إف إم" لإذاعة فرنسا العامة "راديو فرانس انترناسيونال"، في جمهورية الكونغو الديمقراطية: وفي "انشروا المعلومات، وأعيدو موجات راديو فرانس"، تطالبكم صحفيون في خطر بالتوقيع على العريضة التي سيتم إرسالها إلى الرئيس جوزيف كابيلا.

في تموز/ يوليو 2009 ، أغلقت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية إشارة إف إم الخاصة براديو فرانس في جميع أنحاء البلاد.

وتعتقد صحفيون في خطر أن قمع القصص الإخبارية الهامة التي قدمتها الإذاعة هو ببساطة محاولة لإسكات كل الأصوات المعارضة. وأثر قرار الحكومة بشكل خطير على عامة الناس، الذين لا يستطيعون تحمل خيارات الإنترنت والأقمار الصناعية، ويعتمدون على الإذاعة للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بحياتهم.

من شبكتنا:

NGOs targeted, military abuses supressed and remembering #Ampatuan. https://t.co/fek09HOPDi