المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مقتل صحافي بالرصاص وسط تصاعد الهجمات على الصحافة

تم العثور على الصحافي الذي كان قد أعلن مؤخرا عن اعتقاله على يد السكان المحليين بتهمة تهريب أسلحة للنشاط الإجرامي مقتولا بالرصاص الأسبوع الماضي في بلدة بشرق كيرومبا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حسب صحافيون في خطر وغيرها من أعضاء آيفكس.

وقتل كامبالي موسونيا، مقدم البرنامج اليومي على إذاعة وبيرو سود، على بعد أمتار قليلة من منزله في يوم 21 يونيو حزيران. وذكر الشهود الذين سمعوا طلقات نارية أن مسلحين على ما يبدو كانوا ينتظرون موسونيا بينما كان يسير إلى منزله من مكتبه، حيث كان يعمل أيضا كضابط اتصالات محلي، حسب لجنة حماية الصحافيين.

وفقا لصحافيين في خطر، قدم موسونيا قبل أربعة أيام من وفاته، بثا مباشرا بعنوان "كيرومبا انهض" وخلاله وجه زعيم محلي وبعض المتصلين اللوم ضد العصابات المحلية التي تعمل بالتواطؤ مع الشرطة فيما يتعلق بالجريمة والعنف في المدينة.

وموسونيا هو الصحافي السادس الذي يقتل رميا بالرصاص في السنوات الأربع الماضية في شمال وجنوب كيفو وحدها، وفق صحافيين في خطر. وتقول لجنة حماية الصحفيين إن السلطات المحلية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية المضطربة دأبت على عدم التحقيق في جرائم قتل الصحافيين وملاحقة مرتكبيها.

ويأتي مقتل موسونيا وسط سلسلة من الهجمات على الصحافة وخلال الفترة السابقة للانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وقد هوجم بابي بالوكونا، وهو صحافي ومقدم برنامج في تلفزيون وراديو ليزانغا المملوك للقطاع الخاص، وتم الاعتداء عليه بالعصي والسواطير من قبل مجموعة مجهولة من الرجال في المحطة يوم 19 يونيو حزيران.

وفقا لصحافيين في خطر، فقد كان بالوكونا قد وقع لتوه عقد برنامجه "دعم اتيان تشيسيكيدي"، وهو حزءا يوميا في دعم حملة انتخاب مرشح المعارضة تشيسيكيدي.

وقبل أربعة أيام ، تمت مداهمة إذاعة وتلفزيون لوبومباشي جوا، وهي شبكة خاصة مملوكة لجان كلود مويامبو وتم إشعال النار فيها جزئيا على يد مؤيدي المحافظ مويز كاوتومبي، وحسب صحافيين في خطر. وكان مويامبو وهو وزير سابق وعضو في الحركة السياسية التابعة للرئيس، انتقد ما يبدو إدارة المقاطعة في مقابلة مع صحافيين بلجيكيين تم بثها على القنوات المحلية.

وقالت مراسلون بلا حدود إن: "العنف ضد وسائل الإعلام يحدث بمعدل ثابت في هذا البلد منذ سنوات"، وأضافت: "وقبل بضعة أشهر فقط من الانتخابات الرئاسية التي من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم التوترات لا محالة، فإن السلطات لديها أسباب أكثر من المعتاد للقيام بكل ما يلزم لضمان سلامة العاملين في وسائل الإعلام ونزع فتيل التوتر. "

ودعت كلا من صحافيون في خطر ومراسلون بلا حدود لاتخاذ تدابير ملموسة لحماية الصحافيين ومكافحة الإفلات من العقاب.

-------------------------------------------------------------------

مزيد من المعلومات على موقع آيفكس:

- مقتل صحافي على بعد خطوات من منزله:
http://www.ifex.org/democratic_republic_of_congo/2011/06/22/musonia_killed/
- صحافي معارض يعاني من هجمات:
http://www.ifex.org/democratic_republic_of_congo/2011/06/24/balukuna_attack/
- اقتحام محطة تلفزيون خاصة على يد مسلحين على علاقة بالمحافظ:
http://www.ifex.org/democratic_republic_of_congo/2011/06/21/jua_tv_raided/

من شبكتنا:

UN experts call on India to protect journalist Rana Ayyub from online hate campaign. https://t.co/jGXut9fJ3g “We ar… https://t.co/UtWHBpW69Z