المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الإكوادرو: تعذيب صحافية وزوجها وفقا للتشريح

بعد تشريح جثة صحافية إكوادورية وزوجها أتضح أن الزوجين تعرضا للتعذيب قبل قتلهما، وفق "فانداميديوس".

تم العثور على جثتي مايرا إيميليا أغيلار دوينياس، مدير تليفزيون ميلاجرو سيتي، وزوجها، مانويل انطونيو ماريدينا ألفارادو، الذي كان يعمل في بلدية ياغاتشي، في نهر في مقاطعة غواياس يوم ١١ سبتمبر.

وفقا لـ" فانداميديوس"، كشف التشريح أن ألفارادو كان مربوطا ومعصوب العينين وأغيلار دوينياس توفيت نتيجة الضرب.

وقال فرانسيسكو آسان من تليفزيون ميلاجرو سيتي لـ" فانداميديوس" إنه لا يعتقد أن عمليات القتل كانت عملا من أعمال الانتقام ضد أغيلار بسبب عملها لأن المحطة تبث فقط المعلومات المتعلقة بالمقاطعة. ومع ذلك ، قال خافيير مانزانيلاس المدعي العام في ياغاتشي، إن هناك احتمال لأن تكون الجريمة ذات صلة بعمل أغيلار في المحطة، ولم يتم استبعاد هذا الاحتمال. وقال دانيال أفيسيللا، رئيس بلدية ورئيس ماريدينا في العمل لشبكة تلفزيون إيكوافيزا إن ماريدينا ألفارادو كان يعمل في حملة لتوعية المواطنين حول العمل الذي تقوم به البلدية.

من شبكتنا:

Eaten Fish cartoonist: "I didn't have any idea that drawings were going to give me freedom one day."… https://t.co/37uAQQyBr2