المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

هجوم كوريا على الانترنت: الكوميدي، الرئيس، والنضال من أجل التعبير على الانترنت



إذا كنتم تواجهون مشكلة في عرض هذا الجدول الزمني، اضغطوا هنا للحصول على نسخة HTTP.

هل سمعتم عن الممثل الكوميدي البريطاني والرئيس الإكوادوري؟ فقد ظهر خلال الشهر الماضي الكوميدي جون أوليفر على برنامج الرئيس الاكوادوري رافائيل كوريا أثناء هجومه ضد منتقديه عبر الإنترنت. كوريا لديه برنامج تلفزيوني أسبوعي، "Enlace Ciudadano"، الذي يستخدمه لمناقشة الاقتصاد والقضايا الاجتماعية وأي شيء آخر يحبه.

تضمنت الحلقات التي عّرضت مؤخراً من برنامج "Enlace Ciudadano" مناقشة الأشخاص الذين ينتقدون كوريا على وسائل الاعلام الاجتماعية. في إحدى الحلقات ، قام كوريا بتسمية وفضح الأشخاص الذين انتقدوه خلال تغريداتهم، قائلا أنهم جبناء بسبب عدم الكشف عن هويتهم في وسائل الاعلام الاجتماعية. وهدد أيضا بكشف هوية الشخص الذي يقف وراء مدونة معروفة، والذي تلقى في وقت لاحق رسائل لترهيبه ودليل على انه وعائلته تحت المراقبة.

على الرغم من أن فكرة وجود زعيم عالمي يكلف نفسه عناء الحديث عن منتقديه عبر الإنترنت تبدو سخيفة، إلا أنها يجب أن تؤخذ على محمل الجد. بعد أخذ وسائل الإعلام التقليدية المطبوعة والمرئية والمسموعة في الإكوادور، وضع الرئيس كوريا نصب عينيه على عالم الإنترنت... هذه ليست نكت.

في الجدول الزمني أعلاه يمكنكم قراءة بعض الأمثلة – كقضية مدونة كردو الإكوادور، وبرنامج كوريا Enlace Ciudadano ورد الحكومة على الانتقادات على الانترنت ضمن مشروع سوموس ماس - لتعرفوا كيف يعمل كوريا لفرض رقابة على مجال الإنترنت.

من شبكتنا:

Local civil society groups condemn #Egypt's brutal crackdown on the #LGBTQ community https://t.co/aRfJTuTLnZ https://t.co/HosHO4JPdj