المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

عار على هذه الصحيفة روزاليوسف :بعد إعلانات تلميع الحكومة التونسية إعلانات لتشويه صورة صحفية وناشطة حقوقية تونسية



القاهرة في 30ديسمبر 2008.

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/أيفكس) أعربت اليوم المنظمات والمؤسسات الحقوقية المصرية الموقعة على هذا البيان عن استنكارها الشديد، لقيام جريدة روزاليوسف الحكومية اليومية بنشر إعلان على مساحة ربع صفحة في عدد أمس الاثنين 29ديسمبر ، يتضمن افتراءات ومحاولة لتشويه إسم و صورة الصحفية والناشطة الحقوقية التونسية سهام بن سدرين ، ومصحوبا كالعادة بصورة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

ويأتي نشر هذا الإعلان التونسي الجديد كخطوة أخرى للوراء لهذه الجريدة التي دأبت على نشر إعلانات يتم نشرها كموضوعات صحفية تتحدث عن إنجازات وهمية في مجال حقوق الإنسان في تونس ، حيث مثل الإعلان الجديد الذي تم نشره أمس نقلة نوعية تتمثل في بدء تلويث سمعة واسم النشطاء التونسيين ، والذي اختص في عدد أمس الصحفية والمدافعة الحقوقية سهام بن سدرين ، وهي التي تتصدى مع بعض زملاءها لآلة القمع الوحشي التونسي ، وقد حملوا على عاتقهم كشف حقيقة الواقع المزري لأوضاع حرية الصحافة وحقوق الإنسان في تونس ، ويتعرضون في سبيل ذلك لحملات من الاعتداءات البدنية والتحرشات الأمنية ومحاولات تشويه السمعة ، وهو ما انزلقت به هذه المرة جريدة روزاليوسف الحكومية المصرية.

وقالت المنظمات والمؤسسات الحقوقية المصرية " اعتدنا على حملات الهجوم والتجريح الذي تمارسه هذه الجريدة ضدنا ، وشعورنا بالغضب ليس من هذه الحملات ، ولكن من إهدارها للتاريخ العريق الذي تمتعت به هذه المؤسسة الصحفية في الماضي على يد صحفيين سطروا أفضل صفحات حرية الصحافة في مصر مثل صلاح حافظ وكامل زهيري وحسن فؤاد وغيرهم، واليوم تهدر هذه الجريدة هذا التاريخ وتصبح أداة في يد الحكومة التونسية لتشويه اسم وسمعة صحفيين و نشطاء شجعان ، إنها جريمة يجب فضحها وكشفها".

كما تطالب المنظمات والمؤسسات الحقوقية المصرية الموقعة على هذا البيان، المجلس الأعلى للصحافة ولجنة تفعيل ميثاق الشرف الصحفي بنقابة الصحفيين ،أن يقوما بدورهما تجاه هذه الجريمة الصحفية التي تمارسها روزاليوسف ، وأن يعلنا موقفهما من هذه الإعلانات المضللة والمسيئة لسمعة الصحافة المصرية قاطبة ، لاسيما وأن هذه الصحيفة تعد إحدى الصحف الحكومية التي لا يمكن أن تتعلل بقلة الموارد المالية التي قد تدفعها لهذا المسلك المخزي ، حيث تتحمل الحكومة المصرية الإنفاق عليها وتتحمل خسائرها المتوالية.

المؤسسات الموقعة :

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية
المبادرة المصرية للحقوق الشخصية
البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان
ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان
المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان
مؤسسة المرأة الجديدة
مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف
الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب
المجلس العربي لدعم المحاكمة العادلة
مؤسسة قضايا المرأة المصرية
مركز الأرض لحقوق الإنسان
جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان
الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي
المركز المصري للتنمية والدراسات الديمقراطية
مؤسسة الهلالي للحقوق والحريات
مؤسسة حرية الفكر والتعبير

من شبكتنا:

Azerbaijani activist Ilgar Mammadov: Released from jail after 5 years but still not free https://t.co/ysZWsFUKjU @P24Punto24