المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مصر: الأعضاء المحليون يحيون الذكرى المئوية لمظاهرات حرية الصحافة

اجتمع حوالي 100 صحفي وناشط حقوقي وإعلامي في القاهرة هذا الأسبوع لإحياء ذكرى مرور "مائة عام على مظاهرات حرية الصحافة في مصر 1909"، وهو حدث نظمه في مصر أعضاء آيفكس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان و مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان. وقد عقد بالتعاون مع لجنة الشئون العربية بنقابة الصحفيين المصرية.

وخلال الندوة، قام صحفيون وكتاب وشعراء ومدونون بمناقشة كيفية تدهور حرية الصحافة منذ واقعة خروج 25,000 صحفي ومواطن في مسيرة من أجل حرية الصحافة في عام 1909. وقد عقدت المظاهرات، التي استمرت لعدة أيام، احتجاجا على التعديلات المدخلة على قانون المطبوعات لعام 1909، والتي منحت السلطات سلطة غلق الصحف. وكانت الصحف المحلية تعتبر "لسان جموع الشعب" خلال هذه الفترة التي شهدت التأثير البريطاني على حكم الخديوي.

كان احتفال هذا الأسبوع بمثابة تذكير بالكفاح البطولي للصحفيين المصريين خلال قرن من الزمان، بقيادة الصحفي الرحل أحمد حلمي، الذي اتهم بالعيب في الذات الخديوية. وقد حوكم حلمي من جديد بعد خطبة ألقاها في إحدى المظاهرات أمام عشرات الآلاف من المواطنين الذين وفدوا إلى القاهرة من مختلف المحافظات. وقد صار أول صحفي يسجن بمقتضى قانون المطبوعات.

وكان ضمن المتحدثين في احتفالية هذا العام صحفيون اتهموا بالتشهير أو غيره من التهم المتعلقة بحرية التعبير، ومنهم إبراهيم منصور، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة "الدستور"، والمدونة نورا يونس، وحسين عبد الغني، رئيس مكتب الجزيرة بالقاهرة، والصحفي والمذيع وائل الإبراشي ومحمد هاشم مدير دار ميريت للنشر.

كما نشر المنظمون كتابا وثائقيا مجانيا للحدث، يتضمن نماذج للمقالات والصور المنشورة في الصحافة المصرية منذ قرن مضى. للحصور على نسخة من مطبوعة الذكرى المئوية، كاتبوا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان على: anhri.net [email protected]

كما أصدرت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالتزامن مع الاحتفالية تقريرا يوثق 411 انتهاكا لحرية الرأي والتعبير في مصر خلال السنوات العشر الأخيرة والقوانين المصرية المستخدمة لمقاضاة المنتهكين. والتقرير يحمل عنوان "متى يتحول الوعد الرئاسي إلى حقيقة ؟" في إشارة إلى تعهد الرئيس في 2004 بإلغاء السجن في جرائم النشر.

في التقرير، سجلت المنظمة 38 حالة سوء معاملة واعتداء على الصحفيين و33 حالة مثول للصحفيين أمام النائب العام و168 قضية ضد صحفيين أمام المحاكم منذ عام 2000 وحتى يومنا هذا. كما أشارت المنظمة إلى مصادرة أكثر من 130 كتاب واعتقال مدونين وارتكاب انتهاكات خطيرة بحق قنوات فضائية. زوروا موقع المنظمة المصرية لحقوق الإنسان: http://en.eohr.org/

من شبكتنا:

#Venezuela: Detienen a vecinos que exigían tener Internet en Aragua https://t.co/wvNxvzCBvl @espaciopublico