المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

في حكم أعاد الأمور إلى نصابها ثاني حكم ببراءة سعد الدين إبراهيم في قضية حسبة



القاهرة في 25مايو 2009.


( الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/أيفكس) قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، أن محكمة جنح مستأنف الخليفة أصدرت حكمها اليوم بإلغاء حكم بالحبس لمدة سنتين ضد الدكتور سعد الدين إبراهيم ، وقضت ببراءته ، من تهمة الإساءة لسمعة مصر في الخارج، والتي اقامها عضو مجلس شعب عن الحزب الوطني "أبو النجا المحرزي" ، وذلك لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون ، حيث أن عضو الحزب الوطني الذي رفع القضية ليس له مصلحة فيها ولا وقع عليه منها ضرر.

وكانت محكمة جنح الخليفة قد أصدرت حكمها، في 23 ديسمبر 2008، على سعد الدين إبراهيم بالحبس سنتين وكفالة عشرة آلاف جنية لوقف تنفيذ الحكم ، في قضية حسبة أقامها السيد "أبو النجا المحرزي" عضو الحزب الوطني ، وقام فريق الدفاع القانوني المكون من وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية ومحاموا مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية الذي يرأسه إبراهيم باستئناف الحكم ، حتى صدر القرار اليوم ببراءة الدكتور سعد.

وقالت روضة أحمد المحامية بوحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية "إنه حكم أثلج صدورنا وأعاد الأمر إلى نصابها الصحيح ، حيث ضاعف من ثقتنا في صحة وعدالة موقفنا الذي نتخذه من قضايا الحسبة التي استفحلت في السنوات الأخيرة"

وكانت الشبكة العربية قد حصلت يوم الأربعاء الماضي20 مايو، على حكم ببراءة الدكتور سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية في إحدى قضايا الحسبة التي أقامتها ضده السيدة ثريا لبنه (بصفتها نقيب عام الاجتماعيين) في عام 2007، حيث قررت محكمة جنح المعادي بعدم قبول الدعويين الجنائية والمدنية، استنادا لأن المدعي شخص غير ذي صفة.

جدير بالذكر أن فريق الدفاع عن سعد الدين إبراهيم في القضية تكوَّن من روضة أحمد مديرة وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية وطاهر أبو النصر المحامي ومستشار الوحدة وعدد من المحامين في مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية هم: عبد الفتاح مصطفى رمضان، مجدي الجندي، شادي طلعت، ومحمد محي , سعد الدين إبراهيم

من شبكتنا:

Freedom of Association and Assembly are fundamental pillars of democracy, yet they are under threat across the worl… https://t.co/khKDn65e2i