المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

حرية الصحافة إلي أين

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – نظمت مكتبة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالتعاون مع اللجنة الثقافية بالمنظومة الفكرية للمحاماة الخميس 5 نوفمبر 2009، بمقر الشبكة العربية ندوة بعنوان "حرية الصحافة إلي أين" ، شارك فيها العديد من المحامين والصحفيين والمدونين

وقد بدأت الندوة بكلمة الأستاذ أحمد سيف الإسلام المحامي و الناشط الحقوقي ومدير مركز هشام مبارك للقانون تناول فيها القوانين والمواد الدستورية المنظمة لحرية الصحافة في مصر،والإشكاليات المهنية التي تواجه الصحفيين مثل إفلاس الشركات المالكة للصحف، وتناول حقوق الصحفيين في هذه الحالة، وضرب مثال بالشركة المصدرة لجريدة البديل.

وتناول أيضا أزمة القيد بنقابة الصحفيين حيث هناك العديد من الصحفيين يعملون لسنوات طويلة دون القيد في النقابة، وطالب النقابة بالعمل علي حماية حقوق الصحفيين.

وتناول الأستاذ سيف الوضع الواقعي لحرية مصر في الصحافة حيث توجد العديد من القيود القانونية التي تجعل حرية الصحافة كلمة ليس لها وجود.

ثم جاءت كلمة الأستاذ حمدي الأسيوطي المستشار القانوني للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الذي بداء كلمته بالاستشهاد بتقرير مراسلون بلا حدود الذي أكد احتلال مصر مرحلة متأخرة جدا في حرية الصحافة حيث احتلت المرتبة 146من أصل 173 دولة جري تقييم أوضاع الصحافة بها, وهو ما يعطي صورة واضحة عن طبيعة حرية الصحافة في مصر في ظل قيود تشريعية شملت أكثر من 32 مادة قانونية وردت في عدة قوانين منها قانون العقوبات والإجراءات وقانون المخابرات وقانون الصحافة وقانون المطبوعات حتى قانون المرأة والطفل .

مما جعل الصحافة الالكترونية عبر الانترنت هي الملجأ لحرية التعبير في ظل كل هذه القيود
والتراجع الواضح لحرية الصحافة.

وأضاف الأسيوطي انه في دول أخري غير مصر تكون حرية الصحافة في مقدمة الحريات وبخاصة حرية الرأي والتعبير بوصفها هدف وأداة لإصلاح المجتمع ومراقبة أداء الحكومة.

كما تناول الأسيوطي في كلمته ظاهرة تزايد إصدارات الصحف في مصر الذي وصل إلي 587 في عام 2007 ما بين صحف يومية وأسبوعية وشهرية وفصلية وصحف قومية تعبر عن الحكومة وصحف حزبية هي لسان حال الأحزاب السياسية في مصر، وصحف خاصة وإقليمية بالإضافة إلي صحف صادرة بتراخيص أجنبية سواء من قبرص أو لندن

و تناول عدة نقاط منها حرية الصحافة والدستور المصري والمواثيق الدولية التي أكدت علي حرية الصحافة وحرية إصدار الصحف.

ثم تحدث عن الاعتداءات علي الصحفيين أثناء تأدية عملهم، مثلما حدث مع (سهام شوادة) الصحفية بجريدة الأهالي التي تم الاعتداء عليها أثناء تغطيتها لإحداث جلسة تصدير الغاز لإسرائيل في 4 مايو 2009 أمام محكمة القضاء الإداري.

وقال الأسيوطي ان عام 2008 يعتبر العام الاسوه لحرية الصحافة في مصر بسبب كثرة عدد القضايا المرفوعة من رجال الدين وأعضاء الحزب الوطني الديمقراطي ضد الصحفيين

و انتهت الندوة بمناقشات من الحاضرين وتعليقات حول مدي حرية الكتابة للصحفي وقانون القيد بنقابة الصحفيين

من شبكتنا:

RT @HongKongFP: Lawyer says Chinese state media subjected outspoken commentator to trial by media with TV 'confessi… https://t.co/LRF3OILzY9