المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

متشددون مسيحيون ينضمون لقائمة المحتسبين الجدد ويطالبون بحبس مؤلف رواية عزازيل خمس سنوات

ANHRI

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن بعض المحامين المسيحيين قد انضموا لقائمة المحتسبين الجدد في مصر ، وطالبوا بحبس الدكتور يوسف زيدان ، مؤلف رواية عزازيل خمس سنوات ، بزعم “ازدراء الدين المسيحي” طبقا لنص المادة 98من قانون العقوبات المصري .
وكان بعض المحامين وبعض المنظمات القبطية بالخارج قد أصدروا بيانا تحريضيا ضد الكاتب والباحث التاريخي “يوسف زيدان” مؤلف رواية “عزازيل” ، والتي تعد ضمن أهم الأعمال الأدبية العربية في السنوات الأخيرة ، أعقبه سلسلة من البلاغات التي تطالب النائب العام بتقديم زيدان للمحاكمة بتهمة ازدراء الدين المسيحي ، والإساءة للأقباط.
ولم يكن البلاغ المقدم ضد مؤلف “عزازيل” مفاجأة ، بل كان متوقعا ، في ظل الهجوم الذي شنه العديد من المتشددين المسيحيين ضد الرواية ومؤلفها منذ صدورها ونجاحها بشكل كبير، ولكن المثير للغضب والسخرية أن يزعم مقدمو البلاغ انتمائهم للمجال الحقوقي ، في حين أنهم من أنصار المصادرة والبحث عن الشهرة ، حيث سبق لهم أن طالبوا بمصادرة فيلم “بحب السيما” منذ بضع سنوات ، فضلا عن اتهام أحدهم للدكتور يوسف زيدان بالعنصرية!.
وقال جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” مازلنا نحذر من قضايا الحسبة الدينية والسياسية ومن ينصبون أنفسهم أوصياء على الدين سواء عن فهم خاطئ أو بحثا عن الشهرة ، فهذا النوع من القضايا يضرب الثقافة المصرية وحرية التعبير في مقتل ، وعار على الحكومة المصرية أن تقف موقف الحياد الزائف من تلكم قضايا”.
وأضاف جمال عيد” على البابا شنودة الثالث أن يعلن بوضوح عن موقفه من المتمسحين به ومن يزعمون أنهم تقدموا بهذا البلاغ باعتبارهم محامو الكنيسة المصرية، كما نتمنى أن تربأ الكنيسة بنفسها عن ملاحقة كاتب مبدع بهذه المزاعم التي يروج لها هؤلاء المتشددون ، بحثا عن الشهرة على حساب حرية الإبداع “.

من شبكتنا:

#Cuba: Arrestan y multan a dos periodistas que reportaban sobre accidente de Cubana de Aviación… https://t.co/4W6qEe76NN