المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

مصر :مزيد من التضييق علي الحريات الإعلامية الشبكة العربية تدين قرار وقف بث قناة الفراعين والتحقيق مع قناة الحرة

(آيفكس\ الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ) – أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم , استمرار التضييق علي الحريات الإعلامية قبيل جولة الإعادة التي ستقام غدا الأحد من الانتخابات البرلمانية المصرية التي شابتها العديد من التجاوزات في جولتها الأولي , حيث اصدر مجلس ادارة المنطقة الحرة الإعلامية أمس قرارا بايقاف بث قناة الفراعين مؤقتا علي خلفية المزاعم بالمخالفات التي رصدتها اللجنة الحكومية لرصد ومتابعة الدعاية الإعلامية للانتخابات , وقد قام انس الفقي وزير الإعلام بإحالة المخالفات الخاصة بالقناة للجنة العليا للانتخابات للفصل فيها.
وهذه ليست المرة الأولي التي تتعرض لها قناة الفراعين لتهديدات واعتداءات من قبل الحكومة المصرية حيث انها تعرضت للعديد من الإنذارات والتهديدات من قبل بينهم إنذارين في عام 2010 , وتلك القناة يديرها توفيق عكاشة وهو أحد المرشحين لمجلس الشعب عن الحزب الوطني ، والذي يبدو أن صراعا داخليا بالحزب الوطني كان وراء التضييق على القناة التي يديرها.
ويذكر ان وزير الإعلام المصري أنس الفقي قد تقدم كذلك ببلاغ للجنة العليا للإنتخابات ضد قناة الحرة يتهمها فيها بكسر فترة الصمت الانتخابي ومخالفة لوائح الدعاية الإنتخابية وذلك علي خلفية إعادة بث برنامج عن الانتخابات البرلمانية , فقامت اللجنة العليا بالتقدم ببلاغ للنائب العام ضد القناة والذي قام بدوره في 1 ديسمبر 2010 وقرر إحالة البلاغ واستدعاء مسئولي القناة للتحقيق معهم , ولم ينته التحقيق حتي الأن.
فضلا عن ذلك فقد قامت ادارة القمر الصناعي المصري بتقديم طعن علي الحكم الصادر من القضاء الإداري بإعادة بث اربع قنوات “الرحمة, والبدر , الحافظ , والصفا ” وهي من القنوات الفضائية التي سبق وان اغلقتها الحكومة المصرية بالجملة في وقت سابق.
وفي الوقت الذي تؤكد فيه الشبكة العربية عن رفضها الشديد لفرض أي قيود علي وسائل الإعلام سواء كانت حكومية او مستقلة , فأنها تعلن عن استياءها الشديد من سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها الحكومة المصرية في مواجهة وسائل الإعلام لا سيما وان المخالفات التي وجهها وزير الإعلام واللجنة العليا للانتخابات سبق وان وقع فيها برنامج “مصر النهاردة” الذي يذاع علي شاشة التلفزيون المصري حيث قام باستضافة العديد من المسئولين الحكوميين ومرشحي الحزب الوطني خلال فترة الصمت الانتخابي دون ان يتحرك لوزير الإعلام او اللجنة العليا للإشراف علي الانتخابات ساكن.
وقالت الشبكة العربية ” ان هذا التضييق الشديد علي وسائل الإعلام ليس له علاقة بأي مخالفات , ولو كانت الحكومة المصرية تهتم بالمخالفات لألغت العملية الانتخابية المعيبة بمجملها , ولكن الأمر برمته هو محاولات مستمرة لإرهاب القنوات الفضائية المستقلة التي تهتم بعرض الأخبار علي المواطنين , لا سيما وان الحكومة المصرية تريد السيطرة علي كافة وسائل الإعلام حتي تتم انتهاكاتها وخروقاتها المستمرة للقانون في الظلام”

من شبكتنا:

The International Federation of Journalists (@IFJGlobal has strongly condemned the arrest of two organisers of an… https://t.co/hDKEiQfxtn