المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

النيابة العسكرية تواصل غدا التحقيق مع نشطاء 6 إبريل في حضور متهم جديد

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان / آيفكس) - القاهرة في 24 أكتوبر 2011 - قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم "أن نيابة شرق العسكرية (س28) سوف تستكمل غدا الثلاثاء التحقيقات مع الناشط بحركة 6 إبريل علي محمد ابراهيم "علي الحلبي" بتهم إتلاف ممتلكات عامة والاقتراب من منطقة عسكرية علي خلفية مشاركته في رسم جرافيتي علي احد الجدران للتحذير من فلول الحزب الوطني , وذلك بعد استدعاء الناشط أحمد محمد سامح أحد أعضاء 6 إبريل واتهامه بنفس الإتهامات"

وكان مجموعة من جنود الجيش المصري قد احتجزوا الناشط علي الحلبي في الساعات الأولي من صباح يوم الأربعاء الماضي بعد القبض عليه اثناء دخوله لسيارة احد أصدقاءه , اثناء قيام مجموعة من نشطاء حركة شباب 6 إبريل برسم جرافيتي علي جدران جمعية الوفاء والأمل للتحذير من فلول الحزب الوطني وتم تقديمه للنيابة العسكرية التي قررت حبسه 7 أيام علي ذمة التحقيقات, وفي اثناء ايام الحبس الإحتياطي قررت النيابة استدعاء الناشط احمد سامح صاحب السيارة التي تم اعتقال علي من داخلها للتحقيق معه بالتهم نفسها

وأعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن استنكارها الشديد لاستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين برغم إعلان قيادات المجلس العسكري في أكثر من مرة إيقاف هذا النوع من المحاكمات الاستثنائية المخالفة للدستور المصري وأبسط شروط ومعايير المحاكمة العادلة.

وأكدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن فن الجرافيتي هو بالأساس فن شارع وقد أنتشر بعد ثورة 25 يناير كنوع من الفن للتعبير عن الرأي ويستخدمه النشطاء في مصر وتونس لنقد السلطات او الحركات السياسية او توعية المواطنين,ومن المؤسف ان نري هذا الهامش المتاح لحرية التعبير يتأكل يوما بعد يوم فمن التضييق علي الحريات الإعلامية الذي دفع الإعلامي يسري فودة للإعلان منذ ايام عن تعليق تقديم برنامجه أخر كلام الي حد محاكمة نشطاء حركة 6 إبريل بتهمة الرسم علي الجدران.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " إن فريق محاميين الشبكة الذي يتولي الدفاع عن "علي الحلبي, واحمد سامح" وسيحضر التحقيقات التي تجري معهم ولكن ذلك لا يعني قبولنا بالمحاكمات العسكرية الإستثنائية ولكن تلك المشاركة في الدفاع ستكون فقط لعدم إضاعة حق النشطاء في الدفاع , ولكننا في النهاية لن نقبل بأي حكم إدانة يصدر في حقهم من المحكمة العسكرية لإنه سيكون معيب بطبيعته بسبب صدوره من محكمة استثنائية وإذا كان المجلس العسكري يري في فن الجرافيتي تهمة تستوجب المحاكمة فعليه تقديم النشطاء للمحاكمة امام قضاءهم الطبيعي"

من شبكتنا:

¿Cuáles son los peligros del ejercicio periodístico?, ¿Cómo luchar en contra de la #impunidad?… https://t.co/v8xZJux4Vq