المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

لشبكة العربية تستنكر إعتداء متظاهرين مؤيدين للمجلس العسكري علي جريدة الفجر

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - القاهرة في 26 ديسمبر 2011 - إستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, محاولات الإرهاب والتخويف التي تعرضت لها جريدة الفجر مساء امس بسبب خطها السياسي الذي اعتبره المتظاهرين معادي للمجلس العسكري الحاكم في مصر وقاموا بترديد هتافات مثل “عسكر عسكر عسكر أه,, الطنطاوي واحنا معاه” و”عادل حمودة .. باطل” قاصدين الكاتب الصحفي عادل حمودة رئيس تحرير الجريدة.

وكان ما يزيد عن 25 شخص قد قاموا بالتظاهر مساء الأحد 25 ديسمبر أمام مقر جريدة الفجر بالدقي ورددوا هتافات مسيئة للجريدة وللقائمين عليها ومحرريها والعاملين فيها وصلت الي حد تهديدهم بالإيذاء البدني وسبهم وقذفهم, وأعربوا عن قدرتهم علي اقتحام مقر الجريدة والإعتداء علي من بداخله وتوعدوا بتكرار تلك المظاهرة ولكن بأعداد أكبر تقدر بالألاف علي حد تعبيرهم, وبالتوزاي مع ذلك تلقت الجريدة عدة تهديدات وشتائم وإتهامات للعاملين فيها بالحصول علي تمويلات اجنبية من دول مثل أمريكا وأسرائيل وذلك علي صفحتها بشبكة التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” وذلك علي خلفية السياسة التحريرية التي تبنت مواقف ناقدة للمجلس العسكري بسبب ادارته للمرحلة الإنتقالية, وقوي الإسلام السياسي المتقدمة في الانتخابات البرلمانية علي خلفية مخالفات ذكرت الجريدة انهم إرتكبوها خلال العملية الانتخابية.

وقد نشرت الجريدة التي تصدر أسبوعياً خلال شهر ديسمبر الجاري عدد من المانشيتات الرئيسية ومنها ما نشرته في عددها الصادر يوم الاثنين 5 ديسمبر 2011 الذي حمل مانشيت“عودة الديكتاتور الفاشل“ تعليقا علي تعيين الدكتور كمال الجنزوري رئيسا للوزراء وفي نفس العدد نشرت مانشيت أخر وهو (جرائم “الحرية والعدالة” وانتهاكات النور في الانتخابات البرلمانية), أما عددها الصادر في يوم الاثنين 12 ديسمبر فقد حمل منشيتات رئيسية منها (مصير جنرالات المجلس العسكري) و (مصر في جحيم السلفيين) أما عدد الإثنين 19 ديسمبر فنشرت مانشيتات (عادل حمودة : إذا ضربك سلفي علي خدك الأيمن..اضربه علي خده الأيسر) و مانشيت أخر (اتهام جهات أمنية بخطف نشطاء التحرير واغتصابهم في أماكن مجهولة) أما اخر أعدادها الذي ظهر للتوزيع أمس وحمل تاريخ اليوم فقد حمل عدة مانشيتات رئيسية منها (عادل حمودة يكتب: حرب تصفية الثورة بين المرشد والمشير!) و مانشيت أخر (حفلة هتك عرض مصر, العسكر استرجلوا علي البنات..والإخوان يباركون.. والسلفيون يشمتون!)

ومن الجدير بالذكر إن إدارة الصحيفة قد تقدمت ببلاغ بالواقعة لقسم شرطة الدقي وشكوي لنقابة الصحفيين بإعتبارها الجهة التي يجب ان تحمي حريات الصحفيين وتدافع عن حقوقهم وجاء في نصها ان “هناك امر يثير الدهشة حدث حين أتي مصور للتلفزيون المصري (برنامج أخبار مصر) وقال له المتظاهرون “اتاخرت ليه.. احنا واقفين من بدري مستنيينك” وهو الأمر الذي يرجح وجود مؤامرة مدبرة”!.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن تلك الواقعة يجب ان لا تمر دون الكشف عن المسئولين عنها والتحقيق في ملابساتها لما يشكله هذا الأسلوب من خطر وتهديد علي الحريات الإعلامية بشكل عام في مصر وجريدة الفجر بشكل خاص لا سيما بعد تهديد المتظاهرين للعاملين فيها بالعودة مرة أخري“

وأضافت الشبكة العربية “يجب ان يحترم جميع المواطنين والجهات الحق في حرية التعبير ولا يجب ترك الباب أمام كل مجموعة او جهة لا يعجبها السياسات التحريرية للصحف بالإعتداء عليها كما أن الدولة يجب ان تعمل علي كفالة الحريات الإعلامية وحمايتها وأن لا تسمح بالإعتداء عليها وتوفر لها التأمين المناسب كما تفعل مع مبني ماسبيرو الذي ينطق بلسان السلطة! خاصة واننا لا نعلم الجهات المسئولة عن هذا الاعتداء ولكننا نعلم جيداً ما هي الجهات المسؤلة عن منع حدوثه وحماية وسائل الاعلام وهي المجلس العسكري الذي يتولي السلطة ونقابة الصحفيين الجهة المعنية بحمايتهم وهما الجهتان اللتان تناشدهما الشبكة بالتحرك العاجل لمنع تكرار هذه الواقعة ومحاسبة المسئولين عنها”

فيديو للتظاهرة علي الروابط التالية :

http://www.youtube.com/watch?v=mjz6BCeo8Us

http://www.youtube.com/watch?v=XsciL8xUCGk

http://www.youtube.com/watch?v=FOiouZz61VI

من شبكتنا:

Pedro Jaimes lleva tres meses detenido arbitrariamente en vergonzoso accionar del régimen venezolano… https://t.co/XhxZwDEXbv