المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب باسقاط التهم عن صحفي اجنبي يعمل في مصر

(الاتحاد الدولي للصحفيين/ آيفكس) - 7 آذار 2012 - ضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته إلى صوت "تحالف الإعلام والترفيه في أستراليا"، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين في استراليا، للمطالبة بإسقاط التهم الجنائية التي رفعتها الشرطة المصرية ضد الصحافي الاسترالي أوستن ماكيل ، ومترجمته المصرية، علياء علوي، والطالب الأمريكي ديريك لوكفيشي.

وأوستن ماكيل شاب صحافي مستقل ، انتقل إلى مصر في فبراير من العام الماضي. ومنذ ذلك الحين وهو يغطي أحداث هذا البلد بنبرة نقدية إزاء القمع العنيف للمتظاهرين من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يحكم مصر حاليا.

و قد انتقل ماكيل، وعلوي و لودفيشي، في 11 فبراير الأخير إلى مدينة المحلة الكبرى في شمال مصر لإجراء مقابلة مع نقابي معروف وناشط عمالي هوكمال الفيومي. عند وصولهم إلى هناك، تعرضوا للمضايقة من قبل مجموعة غوغائية صغيرة. وطلبت منهم الشرطة الحضور الى مركزها لتوفير الحماية لهم. خلال الساعات ال 56 التالية، وضعوا في الحبس. وتعرضوا لتحقيقات متكررة وتم التضييق الشديد على تواصلهم مع العالم الخارجي.

وتم إبلاغ الثلاثة أنهم متهمون بالقيام بـ: "تحريض الناس على تخريب الممتلكات العامة والمباني الحكومية "، وتقديم وعود للأطفال بإعطائهم مالا إذا ما ألقوا الحجارة على قسم للشرطة بمدينة المحلة. وهي جنح أنكروها جميعا، وتعرضهم إذا تمت إدانتهم بها للسجن لمدة تتراوح بين 5 و7 سنوات.

وبالرغم من إطلاق سراحهم بعد هذه التهديدات، فإنهم ظلوا يتعرضون لمضايقات مستمرة. حيث أن الشرطة أعلنت في تقاريرها إلى وسائل الاعلام الرسمية اتهاماتها وأظهرت صور المعنيين وعناوينهم في وسائل الإعلام في جميع أنحاء مصر، متهمة إياهم بالتجسس. وتمت مصادرة جواز أوستين ماكيل، وكاميرته، وكمبيوتر محمول، وقرصا صلبا خارجيا، و800 جنيه مصري كان يحتفظ بها في شقته. وصودرت أيضا كاميرا زميلته المصرية وهاتفها المحمول، والنقود التي كانت بحوزة كل من علوي وديريك. ويشعر ماكيل بالقلق أيضا لما قد يتم من نسخ للمعلومات الشخصية الموجودة على جهاز الكمبيوترالمصادر منه، الأمر الذي يهدد عمله كصحافي ويعرض سلامة مصادره للخطر.

ويساور الاتحاد الدولي للصحفيين انشغال كبير لما يبدو من دوافع سياسية وراء الاتهامات الموجهة للثلاثة ،غايتها ترهيب الصحفيين المستقلين الذين يقومون بتغطية أنشطة الحركة العمالية في مصر، خاصة في المحلة.

ويدعو الاتحاد الدولي للصحفيين المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية لضمان اسقاط التهم الموجهة لثلاثتهم ، واتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان حقوق حرية

من شبكتنا:

Dareen Tatour: An ode to Palestinian resistance https://t.co/03T63hlBSU "After posting a poem to YouTube a few days… https://t.co/YMSe5EtOeO