المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

السلطات المصرية تحتجز الناشط البحريني نبيل رجب بمطار القاهرة الدولي وتمنع دخوله إلى مصر

صورة للناشط البحريني سمير رجب في مطار القاهرة
صورة للناشط البحريني سمير رجب في مطار القاهرة

Nabeel Rajab/Twitter

(مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان / آيفكس) - 11 نيسان 2012 - يستنكر مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بشدة المنهج العقابي الانتقامي الذي تتبعه السلطات المصرية إزاء المدافعين الحقوقيين البحرينيين، فللمرة الثانية على مدار أسبوعين تُعرقل السلطات المصرية دخولهم لمصر. فقد منعت السلطات المصرية اليوم الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان من دخول مصر واحتجزته بمطار القاهرة الدولي.

ففور وصول رجب إلى القاهرة في 12:30 ظهر اليوم، تم مصادرة جواز السفر الخاص به، وأخبرته السلطات في المطار أنه على قائمة الممنوعين من دخول مصر وسيتم ترحيله على متن أول طائرة متجهة إلى البحرين. وقد تمكن مركز القاهرة من الحديث إلي مكتب الجوازات والذي أكد أن نبيل رجب مدرج من قبل (جهة أمنية) في قائمة الممنوعين من السفر ولكن دون إبداء أسباب. وقد توجه محامي مركز القاهرة إلى مطار القاهرة الدولي لتحرى تفاصيل الواقعة.

كان مركز القاهرة قد دعا نبيل رجب مع عدد من نشطاء حقوق الإنسان من مختلف أنحاء العالم العربي للمشاركة في لقاء تشاوري مع عدد من خبراء وممثلي مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وذلك لمناقشة وضعية حقوق الإنسان في المنطقة.

ومن بين المدعوين للقاء مارجريت ساكايا – المقررة الخاصة بشأن وضعية المدافعين عن حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ماينا كياي – المقرر الخاص بشأن حرية التجمع السلمي وحق تكوين الجمعيات بالأمم المتحدة، ريني ألباني – المقررة الخاصة المعنية بوضعية المدافعين عن حقوق الإنسان باللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، جون راي – من مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

ونحن نعتقد أن منع نبيل رجب من الدخول للأراضي المصرية هو أمر وثيق الصلة بنشاطه الحقوقي في البحرين ونحن نحمل السلطات المصرية مسئولية انتهاك حقه في حرية التنقل. ويقول زياد عبد التواب نائب مدير مركز القاهرة “لاحظنا مؤخرًا تكرار السلطات المصرية تقديم خدمات من هذه النوعية لنظيرتها البحرينية، الأمر الذي بدأ بما فعلته السلطات المصرية من احتجاز لمريم الخواجة من مركز البحرين لحقوق الإنسان لعدة ساعات بالمطار الأسبوع الماضي، والآن يتكرر الأمر مع نبيل رجب والذي منع اليوم من دخول مصر”.

ويضيف عبد التواب أن كلا الناشطين دخل مصر خلال الأشهر القليلة الماضية بدون أية مشاكل، الأمر الذي يؤكد أن هذه الإجراءات الأخيرة تفتقر إلى أي سند قانوني وهى بالأساس مبنية على دوافع سياسية.

يطالب مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان السلطات المصرية بسرعة السماح لنبيل رجب بالدخول إلى مصر بدون أية قيود. حيث أنه من المخزي أن تبقى السلطات المصرية بعد الثورة متحالفة مع حكومات دول الربيع العربي في إسكات أصوات المطالبين بإعلاء قيم حقوق الإنسان والحريات في بلادهم

ADDITIONAL INFORMATION


من شبكتنا:

Cambodia: Civil society groups call for the release of Tep Vanny https://t.co/j6MZsATcun @cchrcambodia @hrw… https://t.co/n7ER7Mu3nm