المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صحفيتان مصريتان تتعرضان لاعتداء في الإسكندرية

(لجنة حماية الصحفيين /آيفكس) - نيويورك، 26 نيسان/إبريل 2012 - اعتدى مؤيدون لجماعة الأخوان المسلمين على صحفيتين مصريتين كانتا تسعيان لتغطية مؤتمر عام عقده يوم الثلاثاء في الإسكندرية المرشح عن الرئاسة عن الحزب السياسي التابع لجماعة الأخوان المسلمين، حسبما أفادت تقارير الأنباء.

وقال روبرت ماهوني، نائب مدير لجنة حماية الصحفيين، "يحق لكافة الصحفيين تغطية أخبار المرشحين في انتخابات ديمقراطية. نحن نشجب بشدة هذا الاعتداء على الصحفيتين اللتين كانتا تسعيا للقيام بعملهما فحسب".

اعتدى حوالي 10 من مؤيدي جماعة الأخوان المسلمين على الصحفية نسرين فؤاد مراسلة وكالة الأنباء العربية وقناة 'النهار' التلفزيونية المصرية، والصحفية هناء أبو العز، مراسلة الصحيفة اليومية 'اليوم السابع'، وذلك حينما حاولتا دخول قاعة كان يجري فيها مؤتمر عام عقده محمد مرسي، المرشح لمنصب الرئيس عن حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الأخوان المسلمين، حسب تقرير الأنباء. وتحتل جماعة الأخوان المسلمين معظم مقاعد البرلمان المصري حاليا عبر حزبها السياسي، وكانت الجماعة محظورة في عهد النظام السابق بزعامة حسني مبارك.

وعندما عرّفت الصحفيتان على هويتهما في مدخل مكان انعقاد المؤتمر، اتهمهما المنظمون بأنهما مدفوعتان لإثارة الشغب وأنهما ليستا امرأتين محترمتين، حسبما أفادت الصحفيتان للجنة حماية الصحفيين. عندئذ قامت مجموعة من مؤيدي الأخوان المسلمين بالاعتداء عليهما، إذ تعرضت نسرين فؤاد للضرب على بطنها وفخذها، بينما سحب المهاجمون منديل الرأس الذي ترتديه هناء أبو العز وشدوا شعرها، حسبما أفادت الصحفيتان للجنة حماية الصحفيين. وقالت نسرين فؤاد أنها أصيبت بكدمات على فخذها وبطنها.

وعندما تمكنت الصحفيتان من دخول مكان انعقاد المؤتمر في نهاية المطاف، اتهمهما المعتدون بأنهما بدأتا بالشجار، حسبما أفادتا للجنة حماية الصحفيين. وعندما قامت نسرين فؤاد بإطلاعهم على تسجيل رقمي للاعتداء، تراجع المهاجمون وحاولوا تهدئتهما.

قد قدمت الصحفيتان بلاغاً لدى قسم الشرطة ضد المرشح محمد مرسي ومؤيديه، حسبما قالتا للجنة حماية الصحفيين. وأضافتا أنه منذ الاعتداء زعم مؤيدون لجماعة الإخوان المسلمين عبر مواقع التواصل الاجتماعية أن الصحفيتين كانتا مدفوعتين لإثارة المشاكل وأنهما سعتا إلى توريط منظمي المؤتمر.

وأوردت صحيفة 'اليوم السابع' يوم أمس أن عدداً من منتسبي جماعة الأخوان المسلمين اعتذروا للصحفيتين في المؤتمر، وألقوا باللائمة عن الاعتداء على سوء التنظيم والازدحام. ولم تصدر الجماعة بيانا رسميا بهذا الشأن.

وقد وثّقت لجنة حماية الصحفيين تصاعداً في الاعتداءات في شباط/فبراير ضد الصحفيين في القاهرة والسويس. ووثقت اللجنة في كانون الأول/ديسمبر وتشرين الثاني/نوفمبر وحدهما 50 اعتداءً ضد الصحافة أثناء المصادمات بين المتظاهرين وبين قوات الأمن في مصر.

من شبكتنا:

Con la ley también se puede cercenar la libertad. En #México presentaron en el Senado iniciativa que criminaliza la… https://t.co/jZOXCb4Mvj