المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

غرامة عشرة آلاف جنيه لصحفية لاحتجاجها على بقاء أتباع المخلوع فى إدارة المؤسسات الصحفية القومية بعد الثورة

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ آيفكس) - القاهرة في 12 يونيو 2012 - أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان , الحكم الذى أصدرته محكمة جنح الأزبكية بجلستها المنعقدة يوم الاحد الموافق 10/6/2012 , على “حنان الفتاح يوسف” الصحفية بجريدة “المساء” , والذى قضى بتغريمها عشرة آلاف جنيه فى القضية رقم 3881 لسنة 2012 بدعوى قيامها بقذف ” خالد إمام ” رئيس التحرير السابق لجريدة “المساء” اليومية , والتى تصدر عن (مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر) المملوكة للدولة .

وتعود الواقعة لشهر مارس 2011 فى أعقاب ثورة 25 يناير , حيث انتشرت المظاهرات إبان ذلك للمطالبة بتطهير أجهزة الدولة والمؤسسات التابعة لها من أتباع نظام الرئيس المخلوع مبارك , والذين كانوا يعملون لصالح جهاز أمن الدولة من أجل السيطرة على العاملين بالدولة وتوجيههم للعمل لصالح النظام .

وفى هذه الأثناء نظم العاملون بمؤسسة دار التحرير للطبع والنشر , المملوكة للدولة , والتى تتولى إصدار العديد من الصحف , تظاهرة طالبوا فيها بتغيير رؤساء تحرير هذه الصحف لولائهم للنظام السابق وجهاز أمن الدولة , وكان من بين رؤساء التحرير هؤلاء المدعو “خالد إمام” الذى كان آنذاك يرأس تحرير جريدة “المساء” والتى تعمل بها “حنان” .

وعلى أثر ذلك , ولخلافات سابقة بينهما , قدم “إمام” للنيابة اسطوانة مدمجة تحصل عليها بطريق مخالف للقانون , واتهمها بأنها قامت بقذفه ونعته بأوصاف توجب احتقاره , وتداولت جلسات القضية فى المحكمة حتى أصدرت محكمة جنح الأزكية حكمها .

وأبدت الشبكة العربية تعجبها من هذا الحكم الصادر بحق “حنان” , والذى عاقبها على ممارسة حقها فى النقد , وعلى مطالبتها بإصلاح أوضاع المؤسسات الصحفية القومية لتليق إصداراتها بعهد جديد بعد ثورة ضحى فيها الكثيرون بأرواحهم وصحتهم .

وتستغرب الشبكة من قيام المحكمة بمعاقبة الصحفية على قيامها بالتظاهر , بل وبناءً على اتهامات كيدية سببها خلافات عمل سابقة نبعت من رفض الصحفية الشريفة أساليب جهاز أمن الدولة للسيطرة على الصحف القومية .

كما انتقدت الشبكة تغريم الصحفية هذا المبلغ الضخم فى ظل تدهور الأحوال المادية للصحفيين.

هذا , وسيقوم محامو الشبكة باستئناف الحكم.

من شبكتنا:

En #Uruguay, ante manifestaciones contra altos jerarcas el gobierno difunde información privada de los manifestante… https://t.co/Tk88SSCS3z