المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

هل تدعم بلادكم حرية التعبير؟

Index on Censorship

قامت منظمة مؤشر على الرقابة بتحليل أنماط التصويت من المندوبين في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا لإظهار من الذي يحمي حرية التعبير ومن يحول دونها.

وأظهر تقرير مؤشر التفاعلي أن وفود من صربيا وروسيا وتركيا وأذربيجان صوتت لصالح حماية حرية التعبير فقط ما بين٥٠ و٦٠٪ من المرات. ويشمل هذا المسائل المتعلقة بحماية الصحافيين وعدم تجريم التشهير، وحرية الإعلام وحرية العقيدة.

وأوضح التقرير وجود ثلاث مجموعات لديها سجلات سيئة في حرية التعبير: اليسار الأوروبي الموحد، وهي مجموعة من الشيوعيين والأحزاب الديمقراطية الاجتماعية، ومندوبي عدم الانحياز، ومجموعة الحزب الديمقراطي الأوروبي، التي تضم حزب المحافظين البريطاني، وحزب فلاديمير بوتين روسيا الموحدة، والحزب الحاكم في أذربيجان.

المندوبين الخمسة الذين صوتوا ضد حرية التعبير في كل مرة هم: سفيتلانا جرويتشيفا (روسيا)، غريغور بيترينكو (مولدافيا)، ناتاليا بورخين (روسيا)، أيدين ميرزازدا (أذربيجان) وناتاشا يوفانوفيتش (صربيا).

من ناحية أخرى، كانت وفود كل من جورجيا والدول الاسكندنافية والمملكة المتحدة و إسبانيا تصوت دائما لصالح حرية التعبير.

وبعيدا تماما عن الاتحاد الأوروبي، يضم مجلس الجمعية البرلمانية العامة لأوروبا، الذي يتخذ من ستراسبورغ مقرا له، برلمانيون من ٤٧ دولة عضو من جميع أنحاء أوروبا للإشراف على عمل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان واللجنة الأوروبية لمنع التعذيب. وتضم ٤٣٧ مندوبا ونادرا ما تخضع للتدقيق على الرغم من أن لتوصيات الجمعية بشأن حقوق الإنسان ثقلا كبيرا في أوروبا.

لتفحص المعلومات التفاعلية لمؤشر على الرقابة رجاء انقر على الرابط التالي (بالإنجليزية):

من شبكتنا:

‘Blue Shirt Day’ as Burma remembers political prisoners https://t.co/5jstxCIooC "Although the government recently r… https://t.co/JkJulpXuYh