المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

إجتماع ايفكس العام والمؤتمر الإستراتيجي: نستطيع أن نقول - لقد كان رائعاً

المشاركون في الاجتماع العام والمؤتمر الاستراتيجي السابع عشر  لشبكة آيفكس
المشاركون في الاجتماع العام والمؤتمر الاستراتيجي السابع عشر لشبكة آيفكس

Marianna Tzabiras

عُقد الاجتماع العام والمؤتمر الاستراتيجي السابع عشر لآيفكس في بنوم بنه، كمبوديا، في الأسبوع الثالث من شهر حزيران. إننا نتقدم بالشكر الجزيل للعديد من الأشخاص الذين ساهموا في نجاحه – من مخططين ومنسقين وميسرين، وبالطبع المشاركين، الذين تشاركوا بسخاء بمعرفتهم، خبرتهم، وشغفهم.

إن عقد مؤتمر لأكثر من 200 شخص يمثلون 96 منظمة لحرية التعبير من 67 بلداً لمدة أسبوع من الاجتماعات وورش العمل التفاعلية ليس شيئا سهلاً. لقد بدأ التخطيط في خريف عام 2012، عندما عرض المركز الكمبودي لحقوق الإنسان (CCHR) بكرم استضافة الاجتماع العام لسنة 2013. لقد كان رئيس المركز الكمبودي وموظفيه شركاء داعمين بشكل كبير في عملية التخطيط، ونحن نشعر بالامتنان العميق لهم.

بناء على ردود الفعل الإيجابية من اجتماعنا الأخير، نحن مصممون على جعل هذا المؤتمر عملي – أي نقاش حقيقي، وتوفير الكثير من التنوع في الجلسات وثروة من الفرص للاجتماعات الثنائية والتشبيك. لقد كنا حقاً محظوظين بوجود الكثير من الناس التي لديها مصادر رائعة وعلى وجود مستوى عال من تفاعل المشاركين. لقد اتسمت الجلسات بالإبداع والطاقة دون إغفال خطورة العمل الذي بين يدينا. إذا لم تشاركوا في المؤتمر، يمكنكم الحصول على القضايا التي نوقشت والموارد المشتركة من خلال زيارة هذا الموقع.

هناك الكثير من الذي يمكن تعلمه عندما نعقد هذه الاجتماعات في بلد أحد أعضائنا. في هذه الحالة، فقد ازداد وعينا للتحديات التي يواجهها شعب كمبوديا والبلدان الأخرى في جنوب شرق آسيا، كما أن احترامنا لشجاعة مواجهة هذه التحديات والمثابرة على ذلك، كبر وأصبح أقوى.

بينما كنا في بنوم بنه، قامت شبكة آيفكس بلفت الانتباه إلى قضايا حقوق الإنسان في المنطقة. وتضمنت الجلسة الافتتاحية قصص من نشطاء حرية التعبير وخبراء من بورما وكمبوديا واندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلاند. وخلال الأسبوع، أطلقت شبكة آيفكس حملة للتحرك من أجل الناشطة الكمبودية في حقوق الأرض يورم بوبا ( 29 عاما ) والتي تقضي حكماً بالسجن لمدة عامين لاحتجاجها على عمليات الإخلاء القسري، كما قام وفد من المؤتمر بزيارتها في السجن . أصدرت آيفكس أيضا بيانا يدعو إلى تعيين مقرراً إقليمياً خاصاً لحرية التعبير في جنوب شرق آسيا ، فضلا عن الإصلاحات الأخرى اللازمة لتعزيز حرية التعبير في دول الآسيان. كما أطلق أعضاء أيفكس المركز الكمبودي والمادة 19 تقريراً جديداً شاملاً يسلط الضوء على تدهور حقوق الإنسان في كمبوديا قبل انتخابات شهر حزيران من عام 2013 ، وشارك عدد من أعضاء آيفكس في إعداد ورقة مشتركة عن مملكة كمبوديا في عملية الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان للأمم المتحدة (UPR).

إن آيفكس محظوظة لأن لديها دعم من مانحين يدركون أهمية جمع الناس مع بعضهم البعض. في بعض الحالات، التزامهم بتعزيز إجراء حوار بنّاء وصادق مع المنظمات امتد إلى المشاركة في قاعة المانحين، حيث أجابوا على أسئلة منظمات حرية التعبير عن سياقات التمويل المتطورة.

إننا شبكة. ونحن أقوى معاً. وكنتيجة لهذه الاجتماعات، فقد تعزز التزامنا بدعم بعضنا البعض وقدرتنا على القيام بذلك. إن كل فرد جلب معه شيئا فريدا إلى بنوم بنه، حيث أخذ الجميع شيئا فريدا معهم. إن الأفكار الجديدة، المعلومات، العلاقات والمصادر التي اكتسبتاها سوف نقوم جميعنا باستثمارها بالعمل الذي نحن ملتزمون به: الدفاع عن الحق الأساسي في حرية التعبير والترويج له.

من شبكتنا:

Why does this keep happening? Journalist assassinated in Puebla, #Mexico https://t.co/8H09cZrNW7 @article19mex