المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

جواتيمالا: اغتيال صحفي على يد مجهول

قتل مراسل التلفزيون ماركو انطونيو استرادا رميا بالرصاص في تشيكيمولا، جواتيمالا، بينما كان يحاول الهبوط من على دراجته النارية يوم 8 حزيران/ يونيو، طبقا للمرصد الصحفي الخاص بمركز الصحفيين الاستقصائيين في جواتيمالا (CERIGUA)، وجمعية الصحافة للبلدان الأمريكية و لجنة حماية الصحفيين.

وكان استرادا (39 عاما) يغطي الأخبار العامة، بما فيها الجريمة المنظمة، لمحطة التلفزيون الوطنية "تلي دياريو". وصرح صحفيون محليون للجنة حماية الصحفيين بأن منطقة تشيكيمولا شهدت زيادة في عمليات تهريب المخدرات والإجرام، ولكن الدافع وراء القتل استرادا لا يزال غير واضح.

وقالت زوجة استرادا للصحفيين أنها لا تعلم شيئا عن تهديدات ضد زوجها الذي كان يعمل كصحفي لأكثر من 20 عاما.

وتحث لجنة حماية الصحفيين والمرصد الصحفي الخاص بمركز بالصحفيين الاستقصائيين في جواتيمالا السلطات على التحقيق في احتمال أن يكون مقتل استرادا له علاقة بعمله كصحفي. وتأتي وفاة استرادا في أعقاب مقتل صحفي آخر في جواتيمالا في عام 2009 واثنان في عام 2008. وبحسب لجنة حماية الصحفيين، فإن الصحفيين خائفون للغاية من الانتقام خاصة وأن معارك بالأسلحة النارية بين تجار المخدرات في المناطق الداخلية من البلاد غالبا ما تمر دون الإبلاغ عنها.

من شبكتنا:

Julius Malema, leader of EFF in South Africa, slates journalists, specifically names 7 prominent journalists and hi… https://t.co/czCubZ2hGR